شريط الأخبار

شهاب : "سرايا القدس" لم تثأر لنفسها بل ترد باسم كل الشعب الفلسطيني

08:28 - 12 حزيران / مارس 2014

غزة - خاص - فلسطين اليوم

أكد المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب أن "سرايا القدس"  لم تثأر لنفسها ولشهدائها بل ترد باسم كل الشعب الفلسطيني في عملية "كسر الصمت" التي قصف من خلالها بعشرات الصواريخ والقذائف المستوطنات الصهيونية .

 وقال شهاب في تصريح صحفي لـ فلسطين اليوم :" نحن لم نكن معنيين بالتصعيد ، ولكن أمام ما ارتكبته إسرائيل من انتهاكات للتهدئة ( تجاوزت ١٤٠٠ انتهاكا) أخطرها العودة إلى سياسة الاغتيالات ، أمام هذا كان لا بد من كسر الصمت مبينا أن الشعب الفلسطيني كله يتعرض لحرب وعدوان .

وأكد شهاب ان عدد الشهداء الذين أعدمتهم إسرائيل في الضفة وقتل القاضي الأردني وتهويد القدس وسياسة القتل البطيء ضد الأسرى والاستيطان بالضفة ، وتهديدات وممارسات المستوطنين كل هذا يستوجب كسر الصمت .

وأضاف أن "الجهاد" لم تكسر الصمت ثأرا لنفسها وإنما دفاعا عن كل الشعب الفلسطيني .

وأكد شهاب أن الرد سياسة مجمع عليها فصائليا ووطنيا . ولسنا مطالبين كفصائل مقاومة ان نسرد آليات التواصل والتنسيق فيما بيننا . لكن هناك وحدة موقف .

وأضاف أن الرد رسالة لشعب حي يقاوم ولن يستسلم ولن يقايض على حق من حقوقه وثوابته تحت الضغط والتهديد والابتزاز . 

وبين شهاب أن إسرائيل لا تهدد ، إذا كانت كل جرائم القتل اليومي والحصار والتهويد والاستيطان وهدم المنازل حاضرة أمامنا كجرائم حرب ، فماذا تبقى لإسرائيل ان تفعل ؟

وأكد أنه لولا هذا العدوان وهذه الجرائم لما كانت عملية كسر الصمت !!

وقال شهاب :" نحن ندافع عن انفسنا . نحن ضحايا حرب عدوانية عمرها أكثر من ٦٥ عاما . ونحن نقتل بسلاح أمريكي وأيدي صهيونية ولم يتحرك احد لانقاذنا . واليوم يشتد القتل والحصار . ويراد منا ان نركع ونستسلم تحت الضغط والحصار . هذا لن يحدث .

وأضاف :" إسرائيل فعلت كل شئ وقتلت من شعبنا كل الشرائح والفئات حتى ياسر عرفات قتلوه بقنبلة نووية صغيرة " وقال :" ورغم ذلك لم ننكسر ولم نموت وها نحن نصمد ونقاوم . وسنظل كذلك بإذن الله

 

انشر عبر