شريط الأخبار

رئيس الوزراء البريطاني يصف قصف المستوطنات بــ " تصرف بربري"

08:06 - 12 حزيران / مارس 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

قال رئيس الوزراء البريطاني  ديفيد كامرون الذي يزور "اسرائيل" و الذي القى مساء اليوم خطابا في الكنيست بعد لقاء صحافي مع رئيس الكيان الصهيوني، شمعون بيرس: " إن بريطانيا تدين اطلاق صواريخ من غزة نحو "اسرائيل"، واصفاً الهجمات الصاروخية بأنها "تصرف بربري".

و قال كاميرون إن المجتمع الدولي يؤمن فقط بالتوصل لاتفاق بين الفلسطينيين و"اسرائيل" بالحوار

و اكد رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون في الكلمة التي قدمها أمام أعضاء الكنيست الاسرائيلي اليوم الاربعاء ان ولاءه لــ "اسرائيل" قوي كالصخر ولا جدال فيه ويقف دائما الى جانبها .

وقد نقلت المواقع العبرية كلمته مباشره على مواقعها والتي بدأها بالسلام على أعضاء الكنيست باللغة العبرية مشيرا الى تحذير السفير البريطاني في تل أبيب له ارتباطا بتوقيت الزيارة الى الكنيست ، ما تشهده من توتر شديد بين أحزاب المعارضة وأحزاب الائتلاف الحكومي مستخدما ايضا كلمة عبرية تعلمها "بلجان" أي "مشاكل" ،مشيرا بأنه تعلم درسا جديدا في الديمقراطية ومادحا البرلمان الاسرائيلي والديمقراطية في اسرائيل .

وأكد في معرض كلمته على حق "اسرائيل" في الدفاع عن نفسها بنفسها وفقا للقانون الدولي ، مشيرا الى أنه شاهد طبيعة المنطقة من على متن الطائرة، وهذا ما يدعوه لتفهم حاجة "اسرائيل" للترتيبات الأمنية التي تطرحها، معتبرا سقوط 38 صاروخا على "اسرائيل" خلال هذه السنة يؤكد متطلبات "اسرائيل" الأمنية ، خاصة أن ايران تحاول تهريب مزيدا من الصواريخ الى قطاع غزة .

وتطرق كاميرون لدعوات المقاطعة التي أكد رفضها بشكل قاطع وبأنه وحكومته لن يسمحان بفرض مقاطعة على "اسرائيل"، وأنه سيحارب هذه الدعوات داخل بريطانيا وكذلك في الدول الأوروبية ، كذلك أكد على محاربة معاداة "اسرائيل" والسامية التي تظهر في الدول الأوروبية.

وفيما يتعلق بالمفاوضات أكد كاميرون بأنه على قناعة بأن الرئيس الفلسطيني أبو مازن ورئيس وزراء اسرائيل نتنياهو يسعيان الى السلام ولديهما قناعة بالسلام، مؤكدا دعم جهود وزير خارجية الولايات المتحدة جون كيري، وبنفس الوقت مشيرا الى أن السلام والتوصل الى اتفاقية تنهي الصراع تأتي من خلال عمل الجانبين ، وأكد بأنه لن يقول للاسرائيليين كيف يعملون السلام مع الفلسطينيين، والطريقة التي يختارونها في التوصل الى سلام في المنطقة .

انشر عبر