شريط الأخبار

خلال موجة إذاعية مفتوحة

المحرر عز الدين: وسائل الإعلام مطالبة بنصرة الأسرى

01:23 - 12 تشرين أول / مارس 2014

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

طالب الأسير المحرر طارق عز الدين مدير إذاعة صوت الأسرى بغزة اليوم الأربعاء، كافة الوسائل الإعلامية والإذاعات المحلية ان لا تدخر جهداً من أجل قضية أسرانا ونصرتهم والتضامن معهم.

جاء حديث عز الدين في تصريحٍ لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" في الوقت الذي تنظم فيه إذاعة صوت الأسرى، موجة إذاعية مشتركة مع الإذاعات المحلية في الضفة المحتلة وقطاع غزة، من الساعة الثانية عشرة والربع حتى الواحدة والنصف ظهراً، لتسليط الضوء على أوضاع الأسرى المضربين وسبل دعمهم اعلامياً وقانونياً وجماهيرياً.

وأوضح عز الدين، أن عدد الإذاعات المحلية التي تشارك في الموجة بلغت ثمانية إذاعات، منوهاً في ذات الوقت إلى أنه في بداية تنظيم الموجات المفتوحة، كانت تشارك عدد أكبر في الربط الموحد مع الإذاعات، ولكن قلل عددها لأسباب عدة من أهمها انقطاع التيار الكهربائي خاصةً في قطاع غزة وعدم قدرتها على المشاركة في الربط.

وأضاف عز الدين أن هذه الموجة تأتي في وقت يتعرض فيه الأسرى المضربون لأشكال شتى من المعاناة تظهر جلية على أوضاعهم الصحية المتردية، وسط صمت مطبق من العالم أجمع يلف قضيتهم.

ونوه، إلى أن الإذاعة تتناول ضمن موجتها قضايا الأسرى الحساسة، وكل ما يخص معاناتهم داخل السجون، خاصةً الأسرى المرضى الذي يزيد عددهم فيما تتزايد المخاطر والتحذيرات من استشهادهم.

يُشار، إلى أن الأسرى: معمر بنات، أكرم الفسيسى، وحيد أبو ماريا، أمير الشماس، أيمن اطبيش، عارف حربيات، أحمد أبو راس، لازالوا يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام مطالبين بإنهاء اعتقالهم الإداري، إضافة إلى الأسير كفاح حطاب مطالباً بالاعتراف به كأسير حرب.

كما أن هناك ثلاثة أسرى من الجهاد الإسلامي في سجن ايشل يضربون عن الطعام لليوم السادس تضامناً مع الأسرى المضربين والأسرى هم : حاتم صبارنة، وأحمد صبارنة، وشاهر الحيح، من محافظة الخليل.

وأشار عزالدين إلى أن الموجة تناقش عدة محاور أهمها، دور المؤسسات المعنية بالأسرى، والقوى الوطنية والإسلامية والعمل الجماهيري ومدى ارتقاء الفعاليات لحجم قضية الأسرى ومعاناتهم، بالإضافة لمحور الجانب الإعلامي ومدى قيامه بدوره على المستوى المطلوب وايصال قضيتهم للعالم وفضح ممارسات الاحتلال.

كما بين عزالدين أن المحور الثالث الذي يتم مناقشته الجانب القانوني ودور المؤسسات الحكومية والحقوقية في محاكمة الاحتلال على جرائمه، بالإضافة إلى ذوو الأسرى والحديث عن معاناة أبنائهم في السجون.

وحول ما إذا كانت الإذاعة تسعى للربط مع محطات وإذاعات عربية ودولية، أوضح عز الدين أنه قبل عدة أشهر قامت الإذاعة بالربط مع اذاعات محلية في لبنان والأردن، لكنه أشار إلى أن الأمر يحتاج لجهة رسمية تعني بالجانب الإعلامي للتواصل مع الإذاعات العربية والدولية.

وقال: نحن جاهزون لتغطية الأحداث في كافة أنحاء العالم المتعلقة بالأسرى، مؤكداً على دور وزارات الإعلام والأسرى ومسؤوليتهم تجاه قضية الأسرى، لمناصرتهم ومؤازرتهم والعمل على الإفراج عنهم.

 

انشر عبر