شريط الأخبار

كاميرون يصل "إسرائيل" ويلقي خطاباً في الكنيست

11:56 - 12 تموز / مارس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

 

يصل رئيس الوزراء البريطاني "ديفيد كاميرون" إلى (إسرائيل) اليوم الأربعاء في زيارة تستمر يومين، وسيبحث خلال الزيارة مع رئيس وزراء الاحتلال والرئيس "الإسرائيلي" بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك بما فيها الملف الإيراني وملف المفاوضات مع السلطة الفلسطينية.

وذكرت الإذاعة "الإسرائيلية" العامة "ريشت بيت" ، أن كاميرون الذي يزور (اسرائيل) للمرة الأولى منذ اربعة اعوام وسيلقي خطابا في الكنيست ، وسيزور مؤسسة (ياد فاشيم) لتخليد ذكرى ضحايا المحرقة النازية المزعومة.

وأشار محللون "إسرائيليون" إلى أنه على الرغم من وجود الملف الايراني وعملية السلام على سلم أولويات المعلنة للزيارة إلا أن الوزير البريطاني يهدف من خلالها إلى تطوير التعاون التكنولوجي والاستفادة من الاختراعات "الإسرائيلية" المتطورة وتوطيد العلاقات التجارية وتعزيز تبادل الخدمات بين الجانبين.

وأكد المحللون أن كاميرون لن يمارس ضغوط على (إسرائيل) من اجل دفع العملية السلمية مع الفلسطينيين كما سيؤكد على الطلب الاسرائيلي بمنع إيران من استخدام السلاح النووي في اغراض عسكرية .

وذلك على الرغم من تصريحات وزير الخارجية البريطاني "وليام هيغ" الشهر الماضي التي حذر فيها (إسرائيل) من تداعيات فشل التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين ، وازدياد عزلة (إسرائيل) في أوروبا.

يذكر أن "يوفال شتاينتس" وزير شؤون المخابرات والعلاقات الدولية "الإسرائيلي" أشار إلى معطيات مقلقة حول ازدياد ظواهر معاداة اليهود والصهيونية في الشارع البريطاني مؤخراً.

وفي سياق متصل أعرب رئيس الكنيست "يولي ادلشتاين" عن خشيته من استغلال كتل المعارضة خطاب كاميرون في الكنيست من أجل التعبير عن رفضها لسلسة القوانين الخلافية المقدمة من قبل الائتلاف الحكومي.

وأشارت صحيفة معاريف أن "ادلشتاين" طالب رئيس المعارضة "حاييم هرتسوغ" بالتعهد امامه بعدم الاضرار بصورة (إسرائيل) خلال خطاب رئيس الوزراء البريطاني ، كما فعل حزب البيت اليهودي الذي انسحب خلال خطاب رئيس البرلمان الأوروبي "مارتن شولة" من الكنيست احتجاجاً على تصريحاته التي اتهم فيها (إسرائيل) بالتمييز ضد الفلسطينيين في توزيع المياه.

ومن جهته تعهد "هرتسوغ" لرئيس الكنيست بعدم افتعال مضايقات من المعارضة ، موضحاً أن قراره ملزم لأعضاء حزب العمل الذي يرئسه فقط وليس بقية أحزاب المعارضة ، وكانت قد أفادت صحيفة معاريف أمس أن المعارضة تفكر في الانسحاب من جلسة الكنيست خلال خطاب كاميرون احتجاجاً على المصادقة على سلسلة من القوانين محل الخلاف.

انشر عبر