شريط الأخبار

ثلاثة أسرى إداريون في "عوفر" مستمرون في إضرابهم رغم الضغوط

10:53 - 12 حزيران / مارس 2014

رام الله - فلسطين اليوم

 

قال نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأربعاء، أن مصلحة سجون الاحتلال بدأت بالضغط على ثلاثة أسرى مضربين عن الطعام في سجن "عوفر" الاحتلالي لدفعهم لإنهاء خطوتهم، وأوضح محامي نادي الأسير الذي قام بزيارتهم أن الأسير عارف حريبات (30) عاما والأسير أيمن اطبيش (33) عاما، والأسير أحمد أبو راس (31) عاما مستمرون في إضرابهم المفتوح عن الطعام والذي بدؤوه يوم 28 من شهر شباط الماضي وذلك احتجاجا على استمرار سلطات الاحتلال باعتقالهم إداريا دون أي مبرر أو تهمة.

وفي هذا الإطار قال الأسير حريبات: أنه ومنذ أن بدأ إضرابه عن الطعام فهو يتناول الماء فقط، مع مقاطعة تامة للعيادة وكذلك مقاطعة لإجراء أية فحوصات طبية، موضحا أنه بدأ يشعر بألم في الظهر ودوخة وآلام في البطن، لافتا إلى أن الإدارة أعلمته أنه معاقب من الزيارة لمدة 3 شهور ردا على إضرابه، إضافة إلى أن الإدارة تقوم بنقلهم إلى غرفة فارغة لا تحتوي على فرشات وتنتشر فيها رائحة كريهة وتبقيهم فيها من الساعة 6 صباحا، حتى 10 مساءا وذلك من باب الضغط عليهم.

أما الأسير أطبيش فقد أوضح لمحامي النادي أن إضرابه جاء رداً على تنصل سلطات الاحتلال من الاتفاق الذي جرى عقب إضراب خاضه العام الماضي واستمر لمدة 105 أيام على التوالي ويقضي بالإفراج عنه في تاريخ 15 من يناير هذا العام، ويعاني الأسير اليوم من دوخة وإرهاق وهزال.

إلى هذا يعاني الأسير أبو الراس من دوخة مستمرة وآلام في الأرجل، إضافة إلى معاناته قبل الإضراب من آلام في المعدة وحصوة في الكلى.

الجدير بالذكر أن الأسير حريبات اعتقل في 18 آب عام 2013، والأسير اطبيش اعتقل في 9 أيار عام 2013، والأسير أبو الراس اعتقل في تاريخ 1 يناير عام 2014.

انشر عبر