شريط الأخبار

المجاهدين: شهداء غزة والضفة وصمة عار على كل من يطالب بوقف المقاومة

03:06 - 11 حزيران / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

قالت كتائب المجاهدين الجناح العسكري لحركة المجاهدين الفلسطينية اليوم الثلاثاء، أن الاغتيالات والانتهاكات الذي يرتكبها العدو الصهيوني في الضفة الغربية وقطاع غزة، والتي كان آخرها اغتيال ثلاثة مقاومين في مدينة رفح هي وصمة عار على جبين كل من يطالب بوقف المقاومة".

وأضافت الكتائب إن التصعيد الأخير الذي يشهده قطاع غزة هو دليل على النية المبيتة لجيش العدو بشن حرب جديدة على القطاع، مؤكدة أن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيادي أمام هذه الجرائم بحق أبناء شعبنا.

وأوضح أبو عمر الناطق الرسمي باسم الكتائب أن اعتداءات العدو الصهيوني لن ترهب أبناء شعبنا ولن تكسر أردته.

وأشار أبو عمر إلى أن المقاومة الفلسطينية ترصد خروقات العدو الصهيوني واعتداءاته مؤكدا أن العدو الصهيوني غير معني بالتهدئة، وسياسته المعهودة هي قتل المزيد من الأبرياء المدنيين العزل وتضييع الوقت لفرض وقائع جديدة على الأرض.

وتوعد أبو عمر، العدو الصهيوني برد قاسي وقوي بحال فكر القيام بعملية عسكرية داخل قطاع غزة، قائلاً: "إن الفاتورة التي سيدفعها كبيرة جدا وسوف يفاجئ بما تمتلكه المقاومة من أسلحة نوعية ".

انشر عبر