شريط الأخبار

تقرير: تدهور أوضاع الأسرى المرضى في معتقلات الاحتلال

01:49 - 11 كانون أول / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم


يعاني الأسير محمد سامي عبد ربه، والقابع في سجن "شطة"، من نقطة دم على الدماغ وحالات إغماء متكررة؛ تسبب بها اعتداء جنود الاحتلال عليه بالضرب عام 2007، وهو معتقل منذ عام 2004.

ونقل محامي نادي الأسير الذي زاره في سجنه، عنه، أن وضعه الصحي ازداد سوءاً نتيجة الإهمال في تقديم العلاج، فهو يتعرض لحالات إغماء بشكل يومي. وأضاف الأسير عبد ربه بأنه أصبح حقل تجارب، حيث يتم إعطاؤه حوالي (12) حبة دواء يومياً، دون معرفته ماهيتها.

 وأشار الأسير إلى أن طبيب السجن أبلغه بأنه يتوجب عليه إجراء (17) فحصاً، للدماغ ولمعرفة سبب نقص الأوكسجين، وأكد الأسير بأنه وعند مطالبته الإدارة بإجراء الفحوصات له وتقديم العلاج؛ فإنه يتم نقله إلى الزنازين وليس إلى المستشفيات.

يذكر أن الأسير محمد عبد ربه، (27) عاماً، من بلدة قوسين في نابلس، محكوم بالسجن لـ(16) عام، قضى منها تسعة، وعندما اعتقل كان عمره لا يتجاوز الثامنة عشر عاماً.

وفي سياق متصل، أشار موجه عام سجن "شطة"، الأسير محمد أحمد أبو الرب، إلى أنه يوجد عدة حالات مرضية في سجن "شطة"، بحاجة إلى رعاية صحية دائمة ويعانون الإهمال الطبي

 

انشر عبر