شريط الأخبار

صحيفة: تنشر تفاصيل استشهاد القاضي الأردني على معبر الكرامة

06:31 - 10 حزيران / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

علمت وسائل الإعلام الأردني من مصادرها أن جنديين إسرائيليين أطلقا النار على القاضي الأردني رائد زعيتر بعد عبوره الحاجز الأردني باتجاه حاجز التفتيش الإسرائيلي.

وأحاطت السفارة الصهيونية في عمان الخارجية الأردنية بمجريات ما حصل قبيل ساعة ظهر اليوم الاثنين.

وبحسب مصادر أفادت وكالة "عمون الأردنية" فإن القائم بالأعمال في السفارة الصهيونية وضع وزير الخارجية ناصر جودة الذي استدعاه بعد ظهر الاثنين بصورة المعلومات المتوفرة لديه.

وتفيد المصادر إلى أن الشهيد الزعيتر عبر الحد الأردني وصعد الحافلة المخصصة التي اتجهت نحو الأراضي المحتلة حيث جلس في الصفوف الخلفية من المركبة.

وعند الحاجز الصهيوني توقفت الحافلة لغايات التفتيش ونزل الزعيتر كما بقية الركاب.

وأثناء تفتيش أحد الجنود الصهاينة له بأداة "المرآة" التي تُستخدم لغايات الأمن وتفتيش الأجهزة الحساسة حصل حديث وتلاسن بينهما وحاول زعيتر نزع الأداة منه وتعاركا فيما بينهما ولم يتمكن فتوجه لمحاولة نزع سلاح الجندي ولم يتسن له ذلك، قبل أن يستطيع دفع الجندي على الأرض ويوقعه فما كان من جندي مجاور من جنود الاحتلال إلا أن أطلق النار عليه.

بعد إطلاق النار نهض الجندي الأول وأكمل عملية إطلاق الرصاص على الشهيد الزعيتر.

وأفادت المصادر، إلى أن الزعيتر تلقى رصاصتين من البندقية الأولى فيما أصيب بـ3 طلقات نارية من البندقية الثانية، قبل أن يتوفاه الله.

ووري جثمان الفقيد الزعيتر في مدينة نابلس.

وكان الشهيد غادر مكان عمله من محكمة بداية عمان دون أن يحصل على إجازة وفق ما أفادت المصادر.

وكانت وسائل إعلام فلسطينية أعلنت عن مقتل فلسطيني على الحدود قبل أن تتضح هوية الشهيد، خاصة وأن الزعيتر يحمل وثيقة فلسطينية.

انشر عبر