شريط الأخبار

يديعوت: الليكود الإسرائيلى يتحالف مع الحركة الإسلامية فى انتخابات الناصرة

06:09 - 10 تشرين ثاني / مارس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن حزب "الليكود" الإسرائيلى اليمنى سيتحالف مع "الحركة الإسلامية" المنتشرة فى المدن العربية داخل الاراضي المحتلة عام 48 والقريبة من التنظيم الدولى لـ"الإخوان المسلمين" وذلك لإسقاط حزب "الجبهة" فى انتخابات بلدية الناصرة التى ستجرى غدا الثلاثاء.

وقالت الكاتبة الإسرائيلية ياعيل جبيرتس، فى تقرير لها بالصحيفة العبرية إن السلطة الإسرائيلية تسعى إلى تمرير قانون رفع نسبة الحسم بهدف طرد الأحزاب العربية من الكنيست، وفى الناصرة تعمل على طرد القوة المعتدلة الوحيدة وهى "الجبهة" من البلدية.

وأوضحت الكاتبة الإسرائيلية أن هذا التحالف سيكون بمثابة تشكيل ائتلاف مثير بين "الليكود" ورائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية والنائبة حنين زعبى، المعروفة بمواقفها المؤيدة لجامعة الإخوان.

وتساءلت جبيرتس عن الحب المفاجئ لليكود لممثل الحركة الشيخ رائد صلاح، مضيفة أن المقصود ليس حبا وإنما لعبة هدفها قص جناحى "الجبهة" وإضعاف قاعدتها الانتخابية الواسعة فى مدينة "الناصرة" ذات الأغلبية العربية من خلال إسقاط مرشحها رامز جرايسى، ما يعنى تحطيم قوة معتدلة وعلمانية على الخارطة السياسية للعرب فى إسرائيل وتسليم السلطة لـ"الإخوان المسلمين".

وقالت جبيرتس، إن ما تسعى السلطة إلى تحقيقه من خلال هذه اللعبة هو السيطرة على الناصرة، ورفع نسبة الحسم فى الكنيست، ومن ثم ستأتى السلطة إلى الإسرائيلين، وتقول له إن عرب إسرائيل كلهم حماس، متسائلة: "كيف سيكون حال هذه الديمقراطية حين يقاطع 22% من سكان إسرائيل العرب الانتخابات القادمة، ويتم استبدال ممثليهم فى الكنيست بمزيد من أمثال النواب اليهود المتطرفين دانى دانون وميرى ريجيف.

انشر عبر