شريط الأخبار

"إسرائيل"تحكم بالمؤبد على منفذ عملية تفجير الحافلة بتل ابيب

12:22 - 10 آب / مارس 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

حكمت احدي المحاكم الإسرائيلية بالسجن المؤيد 25 عاما على محمد فراجنة 20 عاما من سكان مدينة الطيبة في المثلث المحتل.

ووفقا لصحيفة يديعوت فقد تم توجيه تهمة تفجير الحافلة  رقم 142 خلال حرب الأيام الثمانية ضد قطاع غزة  عام 2012 ,  حيث أصيب 21 إسرائيلياً  وقد وجهت لمحاميه تهمة  القتل  ومساعدة المقاومة.

والجدير ذكره فقد تم اعتقال محمد  فراجنه بتهمة تفجير حافلة رقم 142 علي مفترق شارع كينغ جورج قرب وزارة الحرب "الإسرائيلية" خلال فترة العدوان على غزه في إطار العملية العسكرية التي شنتها ضد قطاع غزة , والتي أصيب خلالها 24 إسرائيلياً جراء حقيبة أبقها محمد فراجنه داخل الحافلة وتم تفجيرها عن بعد من قبل مواطن فلسطيني آخر من سكان قرية لقية في الضفة المحتلة .

ووجهت المحكمة له تهم عشرات محاولات القتل والتي يصل مدى حكمها المؤبد وتهمة مساعدة العدو , وفق مزاعم الاحتلال .

واتضح من لائحة الاتهام بأنه قبل شهرين من تفجير الحافلة سكن محمد عند عمه في قرية بيت لقيا في الضفة المحتلة من اجل الدراسة في جامعة بيرزيت وفي اليوم السادس للعملية في غزة, أعرب محمد عن رغبته للقتال بجانب سكان قطاع غزة .

انشر عبر