شريط الأخبار

مصادر: خلافات عباس ودحلان توقف العمل بمدينة الأسرى المحررين الإماراتية في غزة

11:25 - 10 تموز / مارس 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

جمّد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس العمل في مدينة الأسرى المحررين التي مولتها دولة الامارات في قطاع غزة بتكلفة 50 مليون دولار، وذلك في اطار الخلافات بينه وبين عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" المفصول محمد دحلان.


وكانت دولة الإمارات العربية تبرعت مطلع العام الماضي، بمبلغ 50 مليون دولار لبناء مدينة تحمل اسم "الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان" للأسرى المحررين وسط قطاع غزة على مساحة تقدر بـ 100 دونم حيث تم فرز المدينة من قبل الحكومة في غزة على ان يبدا العمل بها مطلع العام الجاري.


وكان النائب عن حركة "فتح" ماجد أبو شمالة والمحسوب على تيار دحلان قد وقع خلال زيارته الأخيرة لغزة قبل شهر عقود بدء العمل في المدينة بصفته "رئيس اللجنة المكلفة من السلطة"، الأمر الذي رفضه الرئيس عباس واللجنة المركزية لحركة "فتح".


وقالت مصادر مطلعة لـ "قدس برس": "إن الرئيس محمود عباس أصدر قرارًا بحل اللجنة التي وقعت العقود والتي رأسها أبو شمالة والذي رشحه دحلان لدولة الامارات، التي تحتضنه، للتوقيع معه دون علم أبو ظبي ان الرئيس عباس غير موافق عليه".


وأضافت: "انه بحل اللجنة المذكورة يكون قد تم تجميد العمل في مدينة الأسرى بعد سحب البساط من تحت اللجنة المحسوبة على دحلان في اطار الخلافات الكبيرة بين الرجلين، لتكون هذه اللجنة لا تمثل السلطة المخولة بالإشراف على هذا المشروع".


ومن جهته؛ أكد وزير الاشغال العامة والاسكان في حكومة غزة الدكتور يوسف الغريز في حديثه لـ "قدس برس" نبأ تجميد العمل في المدينة، دون إعطاء المزيد عن من الذي جمد العمل فيها.


وأوضح أن اللجان الفنية أنهت 70 في المائة من التصاميم اللازمة لبناء المدينة، إلا أنهم تفاجئوا بقرار توقف العمل بالمشروع.

انشر عبر