شريط الأخبار

حزب الله: المقاومة ليست هواية لكي نتخلى عنها

07:07 - 09 تشرين أول / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكد عضو كتلة حزب الله في البرلمان اللبناني النائب علي فياض، أن المقاومة ليست هواية يمارسها حزبه لكي يتخلى عنها ولا هي فعل سياسي يمارسه بهدف تحقيق مكتسبات سياسية وليست ممارسة طائفية لكي ترتبط بتعقيدات العلاقة بين الطوائف اللبنانية.

وقال النائب علي فياض - في تصريحات له اليوم - "إن المقاومة فعل وجودي وكياني وسيادي متلازم مع جوهر الدفاع عن الوطن وحماية بنيه وهي لا تنفصل عن معنى الهوية والانتماء ومن يناقش في المقاومة إنما يناقش في الهوية والانتماء".

واعتبر أن الذين لا يريدون المقاومة أو يسعون إلى إضعافها من خلال القيود والاشتراطات ووضع العراقيل أمامها فإنهم بذلك يريدون أن تكون بلادهم دون حماية وقدرة ويريدونللبنانيين الوقوف في العراء أمام الطغيان الإسرائيلي وهو ما جربه اللبنانيون وجربه أهالي جنوب لبنان على مدى عقود ودفعوا فيه أثمانا باهظة من القتل والتهجير والاحتلال وليسوا بوارد العودة إليه على الإطلاق.

ولفت فياض إلى أن تمسك حزبه بهذا الموقف لا يعني أن تراوح البلاد في حالة من الانقسام أو الصراعات المفتوحة بل يريد التفاهم والوئام وعندما تتوفر الأسس العقلانية والموضوعية لحوار يمكن عندها الوصول إلى نتيجة والتفاهم أو أن تتقلص الخلافات.

وسأل النائب فياض "كيف ستواجه الدولة اللبنانية الترسانة الإسرائيلية وخلفها عقلية عدوانية لا تقف عند أي حدود وهي عاجزة عن مواجهة عصابات الخطف التي يجب ضربها بيد من حديد ودون تهاون أو هوادة?" .. واصفًا رؤية التمسك بالمقاومة بأنها رؤية مقنعة ومنطقية في حين أن الرؤية المقابلة تعاني من ضعف وعيوب جوهرية.

انشر عبر