شريط الأخبار

الاحتلال ينشر القبة الحديدية في ايلات تزامناً مع افراغ حمولة السفينة المزعومة

06:01 - 09 حزيران / مارس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قررت سلطات الاحتلال صباح اليوم الأحد، نصب بطارية من منظومة القبة الحديدية في مدينة إيلات، وذلك ضمن إطار الإجراءات الأمنية، التي اتخذها الاحتلال اثر وصول سفينة الأسلحة الإيرانية.

وأنهت سلطات الاحتلال إفراغ حمولة سفينة "كلوس سي" التي اختطفتها الأربعاء الماضي واقتادتها إلى ميناء إيلات، وتستعد لاستخدام  محتوى السفينة الذي تقول إنه شحنة السلاح  أرسلت من إيران إلى قطاع غزة، في خدمة حملة دعائية ضد إيران.

وقالت وسائل إعلام عبرية أن  السلطات أفرغت حمولة السفينة المكونة من 150 حاوية  ونقلتها بالشاحنات إلى منطقة معزولة، وبدأ الخبراء في فحص محتواها خشية وجود متفجرات بداخلها، ونقلت عن مسئول أمني أن الحاويات ستعاد بعد تفريغها إلى السفينة، وسيسمح  لها ولطاقمها خلال اليوم مغادرة الميناء.

وفي غضون ذلك تستعد "إسرائيل" لاستخدام حمولة السفينة لإطلاق حملة دعائية ضد إيران، وتعتزم  تنظيم جولات لمسئولين أمنيين وسياسيين ووفود دبلوماسية للاطلاع على محتوى السفينة، وعقد العديد من مؤتمرات صحفية.

وفي ذات السياق صرح رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بان اعتراض سفينة الأسلحة الإيرانية كان يهدف إلى "منع وصول أسلحة فتاكة إلى قطاع غزة، بالإضافة إلى كشف الوجه الحقيقي لإيران التي تنفي ضلوعها في إرسال الأسلحة ولكنها تكذب بوقاحة" على حد قوله.

وأكد نتنياهو أن "إسرائيل" ستعرض أدلة على ضلوع إيران في القضية لاحقا، وتطرق رئيس الوزراء إلى زيارة مسئولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون لطهران قائلا انه يريد توجيه السؤال إليها "هل طرحت قضية إرسال الأسلحة على مستضيفيها".

وتابع نتنياهو في مستهل جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية قبل ظهر اليوم الأحد، " لا يجوز لأحد أن يتجاهل النشاطات القاتلة للنظام الإيراني"، ومن الجدير بالذكر أن مجلس الوزراء الإسرائيلي سيستمع اليوم إلى تقرير خاص حول عملية اعتراض السفينة الإيرانية.

انشر عبر