شريط الأخبار

يديعوت: سوق قطاع غزة أسير بيد "إسرائيل"

12:05 - 09 حزيران / مارس 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

نشرت صحيفة يديعوت تقريرا اظهر مدى الحصار الإسرائيلي الذي تفرضه "إسرائيل" على قطاع غزة  ومدى سيطرة "إسرائيل" على أسواق قطاع غزة .

وقالت يديعوت: من يريد شراء بضائع إسرائيلية في قطاع غزة فسيجدها في معظم المحال التجارية والمراكز التجارية ومكتوب عليها صنع في "إسرائيل".

 فعلي الرغم من التوتر العسكري بين "إسرائيل" وحماس وفصائل المقاومة الا ان هناك علاقات اقتصادية قوية جدا بين "إسرائيل" وقطاع غزة  ففي عام 2012 صدرت إسرائيل لغزة مليار و300 مليون شيكل  مقابل كهرباء وماء وبضائع لقطاع غزة ما بين مواد غذائية  .

وتابعت يديعوت يمكن وصف سوق قطاع غزة أسير بيد "إسرائيل"  فإسرائيل تسيطر على حركة التجارة الداخلة لقطاع غزة  وللشركات الإسرائيلية سهل الدخول لأسواق غزة فهي ليست بحاجة لطائرات او سفن لنقل البضائع.

وتقول صحيفة يديعوت بأن السوق الإسرائيلي لبضائع قطاع غزة لا زال قائم  فلو سمحت إسرائيل لتجار قطاع غزة تصدير التوت الأراضي الفراولة والطماطم  والملابس والأثاث وبضائع أخرى  والتي تعتبر ارخص في سعرها من البضائع الإسرائيلية .

 تقول المحامية  شيري بشاي من منظمة ( غيشا ) التي تعمل علي حرية حركة وتنقل الفلسطينين " لو سمحت إسرائيل بتصدير بضائع غزة لإسرائيل لكسب العامل وصاحب المصنع الفلسطيني كما ان المستهلك الإسرائيلي كان سيوفر من نقوده ,  وتقول المحامية شيري  "إسرائيل" تكسب حوالي 100 مليون دولار سنويا من بيع بضائعها لقطاع غزة  في حين ان اقتصاد غزة اخذ بالضعف والتدهور الشديد.

 فكل من وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان ووزير الحرب موشية بوغي يعلون  ومنسق شؤون المناطق  العميد ايتان دنكوت اكدوا علنا على مصلحة إسرائيل الأمنية فقط.

انشر عبر