شريط الأخبار

"إسرائيل" تفرغ حمولة السفينة التي ادعت اختطافها وتستعد لحملة دعائية ضد إيران

11:03 - 09 حزيران / مارس 2014

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

ذكرت مصادر إعلامية "إسرائيلية" أن سلطات الاحتلال أنهت إفراغ حمولة سفينة "كلوس سي" التي تقول أنها اختطفتها الأربعاء الماضي واقتادتها إلى ميناء إيلات، وتستعد لاستخدام  محتوى السفينة الذي تقول إنه شحنة السلاح أرسلت من إيران إلى قطاع غزة ، في خدمة حملة دعائية ضد إيران.

وقالت وسائل إعلام "إسرائيلية": أن السلطات أفرغت حمولة السفينة المكونة من 150 حاوية  ونقلتها بالشاحنات إلى منطقة معزولة وبدأ الخبراء في فحص محتواها خشية وجود مفخخات داخلها.

ونقلت عن مسؤول أمني أن الحاويات ستُعاد بعد تفريغها إلى السفينة، وسيسمح لها ولطاقمها  خلال اليوم مغادرة الميناء.

وفي عضون ذلك تستعد "إسرائيل" لاستخدام حمولة السفينة لإطلاق حملة دعائية ضد إيران،  وتعتزم تنظيم جولات لمسؤولين أمنيين وسياسيين ووفود ديبلوماسية للاطلاع على محتوى السفينة  وعقد العديد من مؤتمرات صحفية.

وسيعقد رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، مؤتمراً صحفياً خلال ساعات، وقالت وسائل إعلام "إسرائيلية إنه سيسعى لإظهار  "نفاق إيران"، وأن الرسالة التي يسعى لإيصالها  أن «إيران تجري مباحثات مع الغرب للتوصل إلى اتفاق دائم بشأن برنامجها النووي ومن ناحية أخرى تبذل جهودا كبيرة في جميع أنحاء العالم وفي الشرق الأوسط بشكل خاص، لتزويد المنظمات الإرهابية  بالوسائل القتالية  وزعزعة أنظمة حكم قائمة».

وتسعى "إسرائيل" إلى تحقيق أكبر قدر من المكاسب السياسية في مواجهة البرنامج النووي الإيراني.

ونقل موقع "والا" العبري عن مسؤول أمني أن إسرائيل «تولي أهمية كبيرة لعرض محتوى السفينة – وشرح الطريقة التي  حاول  فيها الإيرانيون إدخال السلاح لفصائل  في قطاع غزة، منتهكين قرارات للأمم المتحدة».

 

انشر عبر