شريط الأخبار

فتح تتهم أمن غزة بمهاجمة حفل تأبين بخانيونس وشهوان ينفي

08:14 - 08 كانون أول / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم


 قالت حركة "فتح" إن أجهزة الامن التابعة لحكومة غزة اعتدت مساء اليوم السبت على المشاركين في حفل تأبين اللواء أبو حميد ورفاقه بخانيونس، وهو ما نفاه المتحدث باسم وزارة الداخلية في اسلام شهوان.

واستنكر حسن أحمد الناطق باسم الهيئة القيادية العليا وحركة "فتــح" في قطاع غزة، قيام أجهزة الأمن في غزة بمداهمة احتفال تأبين الشهيد اللواء أحمد مفرج "أبو حميد" والشهيدين رياض القصاص، وعارف حرزالله وسط خانيونس، والاعتداء على المشاركين.

وأوضح أحمد في بيان أصدرته دائرة الإعلام والثقافة بالهيئة القيادية العليا اليوم، أن "أجهزة أمن حكومة غزة قامت بالاعتداء على المشاركين بالضرب والتنكيل واعتقال العشرات من كوادر حركة فتح، وترويع الآمنين الذين قدِموا لإحياء الذكرى الثانية عشر للشهداء الثلاثة الذين ارتقوا إلى العلا وهم يتصدون لقوات الاحتلال الإسرائيلي في خزاعة بخانيونس".

وعبَرت حركة فتح في بيانها عن رفضها لهذا الاعتداء، مؤكدةً أنه لا يؤسس لمفاهيم الوحدة الوطنية.

وأضاف أحمد: "إن هذا العمل يأتي في الوقت الذي تدعو فيه حركة "فتــــــح" إلى وحدة الصف وإنهاء الانقسام؛ لنتمكن من مواجهة الاحتلال في هذه الظروف المصيرية في ظل التحديات الإسرائيلية والأمريكية التي تواجه القيادة الوطنية الفلسطينية".

وقالت حركة فتح في بيانها:" لقد كان الأجدر بحركة حماس أن تدعمَ إحياء ذكرى الشهداء لا أن تعتدي بالضرب والاعتقال على المشاركين" .

ودعت الحركة ومن منطلق المسؤولية الوطنية، حركة حماس إلى إنهاء الانقسام؛ لتحقيق المصالحة وذلك بالموافقة على تشكيل حكومة التوافق الوطني وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

لم يتقدموا باشعار للشرطة بحفل.

من جهته، نفى المتحدث باسم داخلية غزة اسلام شهوان، لمراسل "فلسطين اليوم"، اعتداء اجهزة الامن على المشاركين في الحفل او اعتقال أي شخص، موضحاً ان ما جرى هو أن حركة فتح رفضت اشعار الجهات المختصة باقامة الحفل كما رفضت التقدم بطلب لاقامة مثل هذا الحفل، وأصروا على إقامة الحفل ، لذلك قامت الشرطة بالتوجه للحفل واستدعت القائمين عليه، دون ان تعتقل أي مواطن.

فيمل شددت وزارة الداخلية والامن الوطني في غزة أنها لن تسمح لأحد أن يكون فوق القانون أو العودة للتسيب والفلتان الأمني، مؤكدة في الوقت ذاته أن حرية الرأي والتعبير مكفولة للجميع وفق القانون.
وقال إياد البزم، مدير المكتب الإعلامي في الوزارة في تصريح صحفي وصل إلى مراسلنا نسخة عنه: "إن مجموعة من عناصر حركة "فتح" في خانيونس قامت بفعالية السبت (8|3) دون أخذ موافقة الشرطة، في تجاوز للقانون وإصرار على العودة للفوضى"، كما قالت.
وأضاف: "أن عناصر حركة "فتح" قاموا بالاعتداء على أفراد الشرطة أثناء تواجدهم في مكان الفعالية لتطبيق القانون".

انشر عبر