شريط الأخبار

'الأوقاف': 30 اعتداء إسرائيليا على الأقصى والمقدسات خلال شباط الماضي

01:26 - 06 تموز / مارس 2014

قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بحكومة رام الله، إن الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى وسائر مقدساتنا ودور العبادة، خلال شهر شباط من العام الجاري، بلغت 30 اعتداء، ومنع رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي أكثر من 44 وقتا.

وأوضحت الوزارة، في تقرير الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الاقصى وسائر مقدساتنا ودور العبادة، الذي أصدرته، اليوم الخميس، أن الغالبة العظمى من هذه الاعتداءات تركزت على المسجد الأقصى المبارك الذي تعرض لاقتحامات شبه يومية من المستوطنين ومخابرات الاحتلال وجيشه، فيما نال الحرم الإبراهيمي جزءا منها، كما منع رفع الأذان بالمسجد الإبراهيمي 44 مرة خلال شباط الماضي بحجة إزعاج المستوطنين المتواجدين في القسم المغتصب من المسجد. 

وشدد وزير الأوقاف والشؤون الدينية محمود الهباش على أن الاستمرار في الاستيطان وتهويد المدينة المقدسة والاعتداء على مقدساتها وتصاعد العدوان الاسرائيلي على مدينة القدس عاصمة دولة فلسطين وتزييف تاريخها لطمس إرثها الحضاري والإنساني والتاريخي والثقافي والتغيير الديموغرافي والجغرافي للمدينة تعتبر جميعها إجراءات باطلة ولاغية بموجب القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية واتفاقية جنيف واتفاقية لاهاي لحماية الممتلكات الثقافية.

وجدد تحذيره من خطورة الانتهاكات العنصرية الاسرائيلية الممنهجة بحق المسجد الاقصى، والمسجد الابراهيمي، وسائر مقدسات شعبنا الفلسطيني، والتي تؤكد جميعها أن هدف إسرائيل إحكام السيطرة على المسجد الاقصى تمهيدا لهدمه وبناء هيكلهم المزعوم.

وقال الهباش: إن حكومة الاحتلال باتت تشجع على اقتحام المسجد الأقصى المبارك من خلال وزرائها  والعديد من المسؤولين، ومستوطنيها لباحات المسجد بشكل يومي، ناهيك عن طموحات إسرائيل من وراء البناء المتسارع للمستوطنات وجدار الفصل العنصري إلى استباق نتائج المفاوضات وبسط سيطرتها على البلدة القديمة وعلى معظم أحياء مدينة القدس الشرقية وبالتالي إحباط إمكانية أن تصبح القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية.

وأضاف: المسجد الأقصى القبلة الأولى التي تهفوا إليه أرواح المسلمين أضحى الأسير الذي حرم من الوصول إليه من الموحدين إلا من فئة قليلة من المرابطين نذروا أنفسهم في الدفاع عن المسجد الأقصى وهم ينتظرون من أهلهم في كل مكان زيارته ودوام المرابطة فيه.

انشر عبر