شريط الأخبار

المعارضة الأريترية: سفينة الأسلحة الإيرانية كانت للحوثيين وليس غزة

12:13 - 06 تموز / مارس 2014

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

قال مصدر في المعارضة الأريترية صباح اليوم، أن السفينة التي قال الجيش الإسرائيلي إنه احتجزها في البحر الأحمر، وتحمل عشرات الصواريخ المتطورة كانت في طريقها من إيران إلى جماعات فلسطينية في قطاع غزة، كانت في طريقها إلى اليمن.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي اللفتنانت كولونيل بيتر ليرنر للصحافيين إن القوات الإسرائيلية صعدت الى سفينة الشحن (كلوس- سي) التي ترفع علم بنما أثناء إبحارها في المياه الدولية من دون مقاومة من الطاقم المؤلف من 17 فردا ‘في عملية معقدة وسرية’.

ونفت (حماس) البيان الاسرائيلي ووصفته بأنه مزحة سخيفة، كما نفته إيران.

وأكد مصدر في المعارضة الأريترية لـ ‘القدس العربي’ أن السفينة ضبطت بالقرب من الساحل الأريتري قرب ميناء حسمت. غير أن المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه قال إنها ‘لم تكن متجهة إلى غزة ولكن لمخازن أسلحة في أريتريا ثم الى الحوثيين في اليمن’.

وذكر المصدر ‘أنه على الرغم من أن العلاقات ممتازة بين إيران والنظام الأريتري، إلا أن العلاقات التي تربط أريتريا بإسرائيل لا تجعلها تغامر باستقبال سفينة إيرانية مرسلة بأسلحة إلى غزة’، وأضاف ‘أن العلاقات المتوترة بين إيران وحماس على خلفية الموقف من النظام السوري لا ترجح إرسال أسلحة إلى غزة من إيران’، مضيفاً أن الإعلان الإسرائيلي عن ان وجهة السفينة إلى غزة يأتي لغرض الضغط على إيران بشأن الملف النووي.

وختم المصدر تصريحاته بقوله ‘إن التعاون وثيق بين إسرائيل والنظام في أسمرا وان الإسرائيليين متواجدون في الجزر الأريترية في البحر الأحمر منذ زمن طويل، وهي مكان تخزين السلاح الإيراني’ حسب قوله.

وكانت ‘القدس العربي’ كشفت سابقا وجود معسكرات يديرها الحرس الثوري الإيراني على الأراضي الأريترية لتدريب الحوثيين.

انشر عبر