شريط الأخبار

الاتحاد الأوروبي يجمد أرصدة الرئيس الأوكراني ومساعديه

11:33 - 06 تموز / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، أنه جمد أرصدة 18 مسؤولاً أوكرانياً، من بينهم الرئيس المخلوع فيكتور يانوكوفيتش. ونشرت لائحة هذه الشخصيات الـ18 وهم مقربون سابقون من يانوكوفيتش، في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي قبيل عقد قمة أوروبية استثنائية في بروكسل مخصصة للأزمة الأوكرانية.

وقال المجلس الأوروبي في بيان إن هؤلاء المسؤولين ضالعون في "عمليات تهريب أموال عامة". وأضاف أن "العقوبات تتضمن إجراءات لمحاولة استعادة هذه الأموال المهربة"، موضحاً أن العقوبات "فرضت في البدء لمدة 12 شهراً".

ويكرس الاتحاد الأوروبي بذلك قرارات اتخذت في 20 فبراير و3 مارس خلال اجتماعين لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي خصصا للأزمة الأوكرانية باعتماد "عقوبات محددة" حيال "مسؤولين عن انتهاك حقوق الإنسان وأعمال عنف واستخدام مفرط للقوة"، بعد صدامات خلفت أكثر من 60 قتيلاً في كييف.

ولن تشمل العقوبات في مرحلة أولى سوى تجميد الأرصدة وليس منع التأشيرات للسفر داخل الاتحاد الأوروبي كما كان مقرراً مبدئياً.

وإضافة إلى الرئيس الأوكراني المخلوع، فيكتور يانوكوفيتش، تضم اللائحة 17 مسؤولاً من النظام السابق بين وزراء ومدعي عام ومسؤولين إداريين وكذلك نجل الرئيس المخلوع اندريه يانوكوفيتش، حسب ما جاء في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي.

وكانت سويسرا قررت في 28 فبراير تجميد أرصدة يانوكوفيتش و19 مسؤولاً آخر في النظام السابق، بينهم وزراء ونجل الرئيس السابق الكسندر يانوكوفيتش، الذي تقدر ثروته بأكثر من 500 مليون دولار، ويملك في سويسرا شركة متخصصة في بيع الفحم الحجري الأوكراني.

من جهة أخرى، هدد الاتحاد الأوروبي باتخاذ "عقوبات محددة" ضد مسؤولين روس إذا لم تتخذ "إجراءات ملموسة لخفض التصعيد" في القرم حتى موعد القمة الأوروبية.

انشر عبر