شريط الأخبار

وزير الدفاع الإيراني: تصنيع الصواريخ البالستية تؤكد على قدرة التصنيع المحلي

02:06 - 05 حزيران / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكد وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية العميد حسين دهقان، أن وزارته مستمرة في عملها الدؤوب لتعزيز القدرات الردعية للقوات المسلحة والنهوض بمستوى الجهوزية.

وقال دهقان اليوم الأربعاء، خلال مراسم تسليم صواريخ (قدر، قيام، فاتح 110، خليج فارس) البالستية ومنظومة مرصاد للدفاع الجوي إلى القوة الجوية التابعة لحرس الثورة الإسلامية،: "إن الكوادر المتخصصة لمنظمة الجو فضاء التابعة لوزارة الدفاع ومن خلال تسليمها لتلك الصواريخ كشفت مرة أخرى عن قدرات واقتدار قطاع الصناعات الدفاعية للبلاد في تلبية حاجات القوات المسلحة لأحدث الصواريخ وبمختلف الموديات فضلا عن فشل الحظر المفروض على إيران في هذا المجال.

وأشار إلى دقة هذه الصواريخ البالستية المصممة والمصنوعة محليا بشكل كامل في إصابة الأهداف، قائلاً: "إن هذه الصواريخ تلبي حاجة القوات المسلحة بمختلف المديات".

واستعرض الوزير دهقان الخصائص والقدرات التي تتمتع بها هذه الصواريخ وقال: "إن صاروخ "قيام" قادر على حمل رؤوس حربية مختلفة ومنها الانشطارية ومصمم لتدمير مختلف الأهداف ويمكن إطلاقه من قواعد ثابتة ومتحركة فضلا عن قدرته على صعيد اختراق منظومات الدفاع الصاروخية والرادارية.

وتابع وزير الدفاع قائلا: "صواريخ "فاتح 110"-دي ارض أرض" و"خليج فارس ارض - بحر" تصنف ضمن الجيل الرابع من الصواريخ البالستية المتطورة التي تعمل بالوقود الصلب وهي قادرة على رصد أهدافها وإصابتها بدقة متناهية.

وفي خصوص منظومة مرصاد الصاروخية قال وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة: "من خصائص هذه المنظومة حجمها الصغير وسهولة تنقلها وقابلية ارتباطها بالمنظومات الدفاعية الأخرى ورصد وتدمير مختلف أنواع الأهداف الطائرة مثل الطائرات الحربية والمروحيات وصواريخ الكروز والطائرات من دون طيار.

ولفت وزير الدفاع، إلى تزويد المنظومة برادار للرصد يعمل على مدار الساعة ويمكن نصبه في المناطق المرتفعة يمكنه رصد واختيار وتعقب الهدف بشكل مستمر، مضيفاً،: "تمتاز منظومة مرصاد بقدرتها على خوض الحرب الالكترونية ومعالجة الأهداف في آن واحد عبر تزويدها برادار تصوير مرئي".

انشر عبر