شريط الأخبار

بسبب اعتراض الاسرى على اهانة ذويهم

عزل 4 أسرى مقدسيين في سجن النقب

09:23 - 05 كانون أول / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم


 

أكد  مركز أسرى فلسطين للدراسات بان سجن النقب شهد حالة من التوتر الشديد منذ يومين، بعد قيام إدارة السجن يوم الأحد الماضي ، بإجراء تفتيش مهين لأمهات وزوجات الأسرى خلال الزيارة.

وأوضح مدير المركز الأسير الصحفي أسامة شاهين ، والمتواجد في سجن النقب بان الأسرى تفاجئوا خلال استقبال ذويهم في الزيارة الماضية التي كانت يوم الأحد ومخصصة لأسرى القدس بحالة من التذمر الشديد في القاعة ، وعند استفسارهم عن السبب من ذويهم ابلغوهم بأنه تم إجبار زوجات وأمهات الأسرى على خلع الحجاب وتفتيش مهين من قبل السجانات قبل دخولهم إلى قاعة الزيارات .

وأضاف شاهين أن الأسرى احتجوا داخل قاعة الزيارة ، حيث استدعت إدارة السجن وحدة القمع المعروفة باسم  " كيتر"  وأجرت تفتيش للأسرى داخل قاعة الزيارة بحجة الاطمئنان على عدم وجود اى أغراض قد تعرض سلامه عناصر الشرطة للخطر ، بسبب غضب الأسرى ما جرى لذويهم ، وقامت  بنقل 4 أسرى قدامى من القدس ، الى زنازين العزل العقابية وهم : الأسير سامر حمادة والذي أمضى 16 سنة في سجون الاحتلال بشكل متواصل ، والأسير اشرف الزغل والذي أمضى 16 سنة ، والأسير  إسماعيل عفانة والذي أمضى 12 في الاعتقال ، والأسير  الرابع أمضى 10 سنوات .

وبين شاهين ان أجواء من التوتر ما زالت تسود سجن النقب ، كما ويطالب الأسرى بإخراج الأسرى المقدسيين من زنازين العقاب ، محذرين من تعمد اهانة الأهل او التعرض لهم ، وان ذلك لن يمر بأي حال

كما وطالب الأسرى طاقم الصليب الأحمر المسئول عن نقل أهاليهم من مقر الصليب إلى السجن ، بالدخول مع ذويهم لمراقبة الانتهاكات والممارسات ضد الاهالي ، التي تنعكس سلبا على كافة الأسرى داخل السجن، محذرا من ممارسات إدارة السجن الهادفة إلى اهانة الأسرى قبل ذويهم ، والتي سينعكس سلبا على استقرار السجن ، داعيا المؤسسات الحقوقية والإنسانية التدخل العاجل لإنهاء هذه الممارسات المرفوضة والمستنكرة والتي ستولد انفجارا داخل السجن في أي لحظة .

انشر عبر