شريط الأخبار

بوتين: الأحداث في أوكرانيا انقلاب ولا حاجة لاستخدام قواتنا

03:58 - 04 تموز / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن لا ضرورة في الوقت الراهن لإرسال القوات الروسية إلى شبه جزيرة القرم جنوب أوكرانيا.

وشدد بوتين في مؤتمر صحفي مكرس للوضع في أوكرانيا عقده اليوم الثلاثاء في مقره بنوفو-أوغاريوفو بضواحي موسكو: "لا توجد حاليا مثل هذه الضرورة".

ولم يستبعد الرئيس في الوقت نفسه نشر قوات في الدولة المجاورة، لكنه شدد على أن هذا الإجراء لن يتخذ إلا "في حالة استثنائية" لحماية المواطنين.

وأوضح أن مثل هذه الخطوة ستكون شرعية، علما بأنها ستتناسب مع نداء الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش الذي طلب من موسكو حماية مواطني بلاده.

وعبّر بوتين عن اعتقاده بأن استخدام الجيش الروسي في أوكرانيا أمر شرعي.

وقال "إذا اتخذت قرارا حول استخدام القوات المسلحة فسيكون القرار شرعيا ومتفقا مع القواعد العامة للقانون الدولي إذ لدينا دعوة من الرئيس الشرعي".

وأشار الرئيس إلى أن "هذا القرار سيتفق مع الالتزامات الروسية والمصالح الروسية الخاصة بالدفاع عن أناس نعتبرهم قريبين منا تاريخيا وثقافيا واقتصاديا"

وأعلن الرئيس بوتين أن أوكرانيا شهدت انقلابا حقيقيا واستيلاء مسلحا على السلطة، قائلاً: "إن "تقييم أحداث أوكرانيا واحد وهو انقلاب واستيلاء مسلح على السلطة".

وأشار إلى أن أحدا لا يشك في ذلك والسؤال الذي لا يمكن أن يجيب عنه هو: ما هو الهدف من كل ذلك؟ مضيفاً: "يجب إقرار دستور جديد لأوكرانيا في استفتاء عام، إلا أن السلطات الشرعية المستقبلية يجب أن تتخذ قرارا بهذا الشأن.

وأكد الرئيس الروسي أن موسكو لن تعترف بنتائج انتخابات الرئاسة في أوكرانيا إذا جرت في أجواء الإرهاب الذي تشهده العاصمة كييف الآن.

وأشار بوتين إلى وجود "مستفزين" منتمين إلى أحد أحزاب المعارضة الأوكرانية في صفوف المتظاهرين في ميدان الاستقلال وسط كييف أطلقوا النار على رجال الأمن أثناء الاشتباكات في الميدان.

وقال الرئيس الروسي: "من الصعب للغاية فهم ما حدث، إلا أننا رأينا رجال أمن من وحدات "بيركوت" يقفون بدروعهم ويتعرضون لإطلاق النار من الأسلحة النارية وليس بنادق الهواء المضغوط .. واخترقت دروعهم".

انشر عبر