شريط الأخبار

قيادي فتحاوي: لا شماتة في حماس والقرار يطال الكل الفلسطيني

01:50 - 04 تموز / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال القيادي في حركة (فتح) د. يحيى رباح "قرار محكمة القاهرة للأمور المستعجلة لا تقابله حركة فتح بالشماتة أو زيادة الطين بله على حماس، ليس من أخلاقيات حركة فتح الشماتة والنيل، وإنما نقف إلى جانب إخوتنا في حركة حماس بالنصح للخروج من هذا المأزق الكبير على صعيد العلاقة مع جمهورية مصر".

وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة  قررت حظر جميع أنشطة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على الأراضي المصرية، بعد تأجيل النطق بالحكم 3 مرات.

وأوضح القيادي رباح لـ"فلسطين اليوم" أن حركة فتح لا يمكنها التعليق على قرار القضاء المصري بصدقيته أو بتكذيبه، نظراً لعدم علمها بالحيثيات الدقيقة للاتهام، مشيراً أن حركته تتعامل بحذر في كل ما يضر أي شخص فلسطيني أو تنظيم.

وأضاف :"القرار المصري يمس كل الفلسطينيين بغض النظر إن كانت حماس متهمة أو بريئة أو غيرها من المتهمين".

وتابع :"فتح لا تمارس التحريض ضد أي شخصية فلسطينية أو تنظيم فلسطيني فتح تتعامل كأم للثورة الفلسطينية بما فيها حركة حماس، نصحت أخوتي في حركة حماس في كتابات ومقالات سابقة بضرورة التعامل بجدية أكثر بالتهم التي تم تداولها بالصحف المصرية والتي كان تطلقها جهات أمنية وازنة بالنظام المصري، لكن الإخوة في حركة حماس تعاملوا مع الاتهامات بشكل سطحي أضرهم بصورة كبيرة وصولاً الى قرار الحظر".

"توجهت لهم بالنصح أن يتعاملوا مع الموضوع الاتهامات قبل أن يندرج في أتون القضاء المصري لأنه إدراجه كقضية قضائية ستكون عواقبها كارثية على حماس، وعليها الآن أيضا ضرورة التعامل بعمق أكثر والتصرف بعقلانية أكبر مع تلك الاتهامات وضرورة التسليم بوقائع ثورة 30/يونيو" قول رباح.

وأشار أن المطلوب من الكل الفلسطيني ضرورة تقديم المبادرة الإيجابية والتحسين من صورة قطاع غزة؛ لان المتضرر ليس حماس وإنما القضية الفلسطينية و2 مليون شخص في قطاع غزة.

 

 

 

انشر عبر