شريط الأخبار

غزة: وزارة الثقافة تعتزم إطلاق جائزة باسم الشاعر "أبو عرب"

12:50 - 04 تشرين أول / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

كشف وزير الثقافة محمد المدهون الثلاثاء عن نية وزارته الإعلان عن جائزة باسم الشاعر الفقيد "أبو عرب" تخليداً لذكراه وأعماله الفنية التي تناصر القضية الفلسطينية وثوابتها الوطنية.

وودع شاعر الثورة إبراهيم محمد صالح المعروف بـ"أبو عرب" الحياة الأحد الماضي، بعد صراع طويل مع المرض عن عمر ناهز 83 عاماً بمدينة حمص في سوريا، بعد رحلة من الفن قضاها مغترباً عن وطنه فلسطين.

وأشار المدهون خلال بيت عزاء رمزي أقامته الوزارة بمقرها بمدينة غزة، إلى أن هذه الفعالية تأتي لتؤكد على رسالة الوفاء للفنانين والمثقفين وخاصة لشاعر الثورة "أبو عرب" الذي عاش من أجل فلسطين مستثمراً فنه لخدمتها.

ونوه إلى أن الشاعر الراحل بقي متمسكاً بقضية فلسطين المقدسة ودافع عنها في كافة المحافل بلغة السياسي الأصيل والشاعر المفوه والفنان المبدع، ولم يكتف بذلك بل أنشأ فرقة إنشادية دعت في أعمالها للعمل من أجل فلسطين.

وقال: "التقيته في سوريا عام 2006 وخلال حديثي وجلوسي معه لمست به تعقله بأرض فلسطين رغم غربته الطويلة عنها، وشعرت حينها أن فلسطين لم تخرج من قبله رغم أنه أخرج منها بالقوة".

وشدد الوزير على أن أبو عرب يعد من القلائل الذين تركوا خلفهم بصمة وأثّر شعره بالجميع وستشعر به الأجيال القادمة وخاصة جيل العودة والتحرير، مضيفاً "أن تترك قيمة وأثر هذه القيمة بحد ذاتها، كما فعل شاعرنا الراحل".

وأكد أن وزارته والحكومة الفلسطينية التي ترعى الفن المقاوم وتدعمه ستبقى وفية للشاعر أبو عرب ومن سار على دربه وعلى شاكلته وستحافظ على موروثة وستعمل على نشرة بكل الوسائل المتاحة.

ولفت إلى أن وزارته لن تكتفي بهذه الفعالية وسيكون لها فعالية قريبة تمثل حفل تأبين للراحل، إضافة إلى فعاليات أخرى تخلد ذكراه، تقديراً لأعماله الفنية الداعمة للقضية الفلسطينية.

يذكر أن أبو عرب ولد في قرية الشجرة قضاء طبرية في فلسطين سنة 1931، وتنقل من لبنان إلى سوريا وتونس ومخيمات الشتات في العالم.

وشهد أبو عرب في طفولته انطلاقة الثورة الفلسطينية الكبرى عام 1936 ضد الاحتلال البريطاني والاستيطان الصهيوني، حيث كرس لها أشعاره كافة للإشادة بالثورة ولتشجيع أفرادها، ولتحريض الشعب ضد المحتل البريطاني.

وأسس فرقتة الأولى في الأردن سنة 1980 وسميت بـ"فرقة فلسطين للتراث الشعبي" تألف من 14 فناناً، وفي أعقاب مقتل الفنان ناجي العلي، وهو أحد أقاربه، تم تغيير اسم الفرقة إلى فرقة ناجي العلي.

ألّف ولحّن وغني أبو عرب كثير من الأغاني الوطنية، أشهرها "من سجن عكا، العيد، الشهيد، دلعونا، يا بلادي، يا موج البحر، هدي يا بحر هدي، يا ظريف الطول زور بلادنا، أغاني العتابا والمواويل".

انشر عبر