شريط الأخبار

الطاهر : الفلسطينيون سيحبطون خطة كيري لمنع تصفية قضيتهم

07:47 - 03 حزيران / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكد القيادي في "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" الدكتور ماهر الطاهر، أن المفاوضات الجارية حاليا بين الفلسطينيين والإسرائيليين بوساطة أمريكية لا تخدم إلا الاحتلال الإسرائيلي وأن هدفها الجوهري تصفية القضية الفلسطينية.

وحذر الطاهر في تصريحات لـ "قدس برس" من خطورة التماهي مع خطة كيري أو الانخداع بها، وقال: "نحن في الجبهة الشعبية أعلنا منذ وقت مبكر رفض العودة إلى المفاوضات، لأن هذه المفاوضات لا تخدم إلا الكيان الصهيوني، وما يوجد على الأرض هو عبارة عن محاولات جادة لتصفية القضية الفلسطينية وخصوصا حق العودة، وبالتالي مشروع خطة كيري يقوم على أسس واضحة جوهرها التصفية النهائية للقضية الفلسطينية، فهو يعمل على الاعتراف بيهودية الدولة الإسرائيلية ويريد السيطرة الكاملة على المدينة المقدسة ويريد تصفية حق العودة من خلال التوطين والتهجير".

وأكد الطاهر أن "هذه المحاولات لتصفية القضية الفلسطينية لن تنجح، ولن يسمح الشعب الفلسطيني بتمريرها .

صحيح أن الظروف التي نمر بها صعبة للغاية، لأن العالم العربي منشغل بقضاياه الداخلية، والشعب الفلسطيني في الشتات يمر بظروف صعبة للغاية، وأمريكا وإسرائيل تعتقدان أن هناك فرصة ذهبية لتمرير حل تصفوي للقضية الفلسطينية، لكن جميع الفصائل الفلسطينية كلها ضد خطة كيري بما في ذلك قوى داخل حركة "فتح".

وأضاف: "الشعب الفلسطيني وقواه الحية يرفض خطة كيري، وسيفاجأ العالم بأن الشعب الفلسطيني سيستمر في نضاله على الرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها، وسيواجه هذا المخطط وسيحبطه"، على حد تعبيره.اسامة إبراهيم

انشر عبر