شريط الأخبار

استشهاد أسير واعتقال 390 مواطنا خلال شباط الماضي

07:33 - 02 تموز / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

رصد مركز أسرى فلسطين للدراسات، خلال شهر شباط الماضي ما يزيد عن 390 حالة اعتقال لمواطنين فلسطينيين، في الضفة والقدس وقطاع غزة، بينهم 85 طفلا ، و7 نساء و3 صيادين، ومريض بالسرطان، كما تعرض ما يقارب من 20 أسيرا محررا إلى إعادة اعتقال مرة أخرى خلال ذات الشهر.

واستشهد المواطن المقدسي جهاد عبد الرحمن الطويل (47 عاما)، في قسم ديكل المخصص للمدنيين بسجن "بئر السبع" حيث كان يقضى فترة محكوميته لمدة 3 أشهر بتهمة قيادة سيارة دون ترخيص، نتيجة الاعتداء عليه من قبل شرطة السجن قبل أسبوعين من استشهاده.

وأشار المركز إلى تعرض ما يزيد عن 85 طفلا إلى عمليات اعتقال لفترات مختلفة، من بينهم الطفل المقدسي داوود وسام حمودة (10 أعوام)، بعد الاعتداء عليه أثناء ذهابه للمدرسة، فيما اعتقل الاحتلال 7 نساء.

وفرض الاحتلال على السيدة سميرة إدريس الإبعاد عن المدينة المقدسة لمدة أسبوعين بتهمه إثارة الشغب، فيما تعرضت فتاة فلسطينية للاعتقال والضرب على حاجز عنّاب العسكري شرق طولكرم بعد حجز عدد من المركبات، ومن ثم أُطلق سراحها بعد عدة ساعات.

وأشار المركز إلى مواصلة عمليات الاقتحام القمعية ضد أقسام وغرف الأسرى في السجون المختلفة، حيث تعرض سجن النقب إلى 3 عمليات اقتحام قمعية خلال شباط، بحجة البحث عن أجهزة اتصال هربها الأسرى عبر الزيارات.

وبين المركز أن الشهر الماضي شهد ارتفاعا في أعداد الأسرى الإداريين بنسبة 20%، حيث وصل عددهم إلى 190 معتقلا أداريا، فيما تم تجديد الاعتقال لـ 35 معتقلا إداريا.

وذكر المركز أن أعداد الأسرى المرضى في ارتفاع مستمر نتيجة مواصلة سياسة الإهمال الطبي بحقهم.

وأفاد بارتفاع أعداد المعتقلين في قطاع غزة إلى 13 معتقلا، من بينهم بعض المرضى الذين اعتقلوا على حاجز معبر بيت حانون "إيرز" أثناء تنقلهم إلى الضفة وإسرائيل بهدف العلاج.

انشر عبر