شريط الأخبار

اصابات اثناء اقتحام الاحتلال مدرسة وروضة في يعبد

06:52 - 02 تشرين أول / مارس 2014

جنين - فلسطين اليوم

صيب ظهر اليوم الاحد، عدد من الاطفال والطلبة بالاختناق جراء اطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع اثناء دهمها روضة "الفردوس" ومدرسة الذكور الثانوية في بلدة يعبد جنوب غرب جنين .

وذكر شهود عيان ان دوريات الاحتلال اقتحمت البلدة، وشرعت باستفزاز المواطنين، واقتحمت الروضة والمدرسة دون أي مبرر، ما ادى لاندلاع مواجهات رشق الشبان خلالها جنود الاحتلال بالحجارة فيما اطلق هؤلاء قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع ما اثار حالة من الرعب بين الاطفال الذين اصيب بعضهم بالاختناق.

واقتحمت قوات الاحتلال مدرسة يعبد الثانوية للذكور، واعتدت بالضرب على مديرها المربي بدر زيد، وعدد من اعضاء الهيئة التدريسية لدى محاولتهم منع الجنود من اقتحام صفوف الطلبة.

واوضح مدير المدرسة  ان الجنود حطموا مكبرات الصوت في المدرسة واعتدوا بالضرب على المعلمين خلال محاولتهم حماية الطلبة ومنع الجنود من اقتحام الصفوف .

واعتدى جنود الاحتلال بالضرب على كل من المعلمين عادل أبو صلاح، أنيس حمارشة، محمود عبادي، سعيد أبو بكر، ومحمود حمدوني، وذلك بعد محاولتهم منع قوات الاحتلال اقتحام الصفوف.

ودهمت قوات الاحتلال عددا من المنازل المجاورة للمدرسة واحتجزت اصحابها وفتشتها بدعوى البحث عن راشقي حجارة، عرف من اصحابها، احمد ابو بكر، محمد ابو بكر، وعبد الكريم خالد أبو بكر.

انشر عبر