شريط الأخبار

الشبكة تستعد لاستقبال اكبر وفد تضامني نسوي دولي يزور فلسطين

02:52 - 02 تموز / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

 

أعلنت شبكة المنظمات الأهلية عن انتهاء استعداداتها لاستقبال أكبر وفد نسوي تضامني دولي والذي سيزور قطاع غزة في السادس من آذار/مارس الجاري للتضامن مع المرأة الفلسطينية التي تعيش في ظل واقع الحصار "الإسرائيلي" الجائر وتداعياته على مختلف المستويات وانتهاكات الاحتلال للمعاهدات والاتفاقيات الدولية.

ويضم الوفد النسوي التضامني الدولي مائة شخصية نسوية من عدة دول في العالم من بينهم المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد ويبدأ الوفد زيارته لفلسطين من خلال معبر رفح إلى قطاع غزة اعتباراً من يوم الخميس المقبل السادس من مارس آذار ولاربعة ايام حيث ينسق زيارته مع قطاع المرأة في شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية.

وتتضمن زيارة الوفد النسوي التضامني الدولي في قطاع غزة لقاءات مع المنظمات النسوية وممثلي المؤسسات الأهلية  والحقوقية والرسمية وكذلك مع ذوي الاسرى وزوجاتهم وسيقوم بجولات ميدانية للاطلاع على واقع معاناة المرأة في قطاع غزة كما سيشارك في المسيرة التي ينظمها قطاع المرأة في الشبكة والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في الثامن من آذار يوم المرأة العالمي بالتزامن مع مسيرة في الضفة الغربية للتأكيد على وحدة الوطن كما سيتم تنظيم ندوة تستضيف المناضلة جميلة بوحيرد للحديث عن تجربة المرأة الجزائرية في النضال ضد الاستعمار اضافة الى جملة من الفعاليات التي سيتم تنظيمها.

وتؤكد الشبكة على أهمية زيارة الوفد النسوي الدولي الى قطاع غزة  في تعزيز التضامن الدولي مع شعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة في مواجهة انتهاكات الاحتلال واعتداءاته المستمرة بما في ذلك الحصار.

من جهته قالت منسقة الوفد النسوي الدولي أوليفيا زامور في رسالة وجهتها الى شبكة المنظمات الاهلية أن ائتلاف المرأة ضد الحصار على قطاع غزة يعبر عن شكره لشبكة المنظمات الأهلية ولكل المؤسسات النسوية الأعضاء في الشبكة لتنظيم هذه الزيارة التضامنية إلى قطاع غزة.

وأضافت زامور نحن نتطلع قدماً من أجل لقاء نساء قطاع غزة والتأكيد على تضامن ودعم كل الشعوب من مختلف دول العالم التي جئنا منها والذين يشاركونا في هذه الحملة من أجل إنهاء هذا الحصار اللاإنساني المفروض من الاحتلال الإسرائيلي على أكثر من مليون وثمانمائة ألف فلسطيني .

وعبرت عن اعتزازها بمشاركة الوفد النسوي الدولي في إحياء يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار حيث يتوحد المجتمع المدني في مواجهة الاحتلال وأننا جميعا معاً من أجل الحرية لكل الناس في هذا العالم.

انشر عبر