شريط الأخبار

فارس يضع ثلاث سيناريوهات في حال تنصلت "إسرائيل"عن الدفعة الرابعة

11:41 - 02 تموز / مارس 2014

(غزة - خاص) - فلسطين اليوم

أكد رئيس نادي الأسير قدورة فارس، أن الاحتلال الإسرائيلي يحاول منذ اللحظة الأولى من اتفاق العودة إلى طاولة المفاوضات وهو يحاول أن يتملص ويتهرب من تنفيذ بنود الاتفاق.

وأوضح فارس في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، أن الاحتلال حاول التملص منذ الدفعة الأولى للإفراج عن الأسرى بتأجيل الإفراج عن أسرى الـ48 للدفعة الأخيرة وضرورة الموافقة على الإفراج عنهم عن طريق لجنة وزارية خاصة تتعلق بهم، مشدداً على أن هذه القرارات الصهيونية لم تكن موجودة منذ بداية المفاوضات.

وكانت الإذاعة الصهيونية قد ألمحت (بناء على تسريبات كما يبدو) إلى إمكانية تنصل "إسرائيل" من استحقاق الدفعة الرابعة من الأسرى بشكل كلي أو جزئي، وقالت إن تأخر طرح "اتفاق الإطار" سيكون له انعكاسات على إطلاق الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين التي يحل استحقاقها بعد أربعة أسابيع،  مشككة في إمكانية خروجها إلى حيز التنفيذ، وفي حال حصول ذلك فإنها تشكك في احتمال أن تتضمن أسرى من مناطق الـ 48.

وقال فارس،: لا نستبعد أن تتنصل إسرائيل الإفراج عن الدفعة الرابعة وهذا سيجعلها تواجه ضغوطاً أمريكية كبيرة للموافقة على تنفيذ بنود الاتفاق لأنها ليست اللاعب الوحيد في هذه القضايا الهامة".

وعن السيناريو المتوقع في حل لم تفرج "إسرائيل" عن أسرى الدفعة الرابعة، اعتقد رئيس نادي الأسير، أن إعلان تفجير المفاوضات وفشلها احتمال ضعيف وأن التوصل لاتفاق الإطار الذي صاغه جون كيري وزير الخارجية الأمريكي لتقريب وجهات النظر بين القيادة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي سيفشل لعدم قدرته على تقريب وجهات النظر".

ورأى فارس، إلى أن الاحتمال الأكثر توقعاً في السيناريوهات المتوقعة هو تمديد المفاوضات لتسعة أو أربعة شهور قادمة ما سيلزم "إسرائيل" على الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين في الداخل المحتل".

وطالب، الراعي الرسمي للمفاوضات أمريكية إلى الضغط بشكل مكثف على الاحتلال الإسرائيلي من أجل تنفيذ بنود اتفاق عودة المفاوضات مع الجانب الفلسطيني.

كما طالب فارس السلطة الفلسطينية إلى التماسك في مواقفها الرافضة للتنازل عن أي حق من الحقوق الفلسطينية، داعياً الشعب إلى مساندة السلطة في مواقفها.

 

انشر عبر