شريط الأخبار

عمرو موسى: السيسى سيعلن ترشحه خلال 10 أيام

09:45 - 01 حزيران / مارس 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

قال عمرو موسى المرشح الرئاسى السابق ورئيس لجنة الخمسين لاعداد الدستور إن الوقت الحالى هو وقت استكمال مؤسسات الدولة المصرية حيث يجب ان يكون التركيز كاملا على وجود رئيس منتخب ثم برلمان منتخب فى غضون 6 اشهر على الأكثر للتفرغ بعدها للبناء والقضاء على المشكلات المتفاقمة فى المجتمع حيث انتهاء المرحلة الانتقالية التى تعنى القلق سواء لدى المواطنين أو حتى الحكومات والوزراء الذين لا بستطيعون التخطيط لمدى طويل لشعور كل مسئول أنه لن يستمر فى منصبه لأكثر من عدة أشهر.

وحول وجود الشباب فى النظام الجديد فى مصر أكد موسى خلال استضافته فى الملتقى الجديد لمركز سعد زغلول الثقافى «صالون الثورة» على أن المستقبل للشباب حيث اشترط الدستور ربع المجالس المحلية للشباب تحت 35 سنة وربعها من المرأة والا تكون غير دستورية كما أن النزول بسن الترشح فى هذه الانتخابات ل 21 عاما هو ما سيساعد على تكوين كوادر شابة جديدة يمكنها مستقبلا الوجود فى البرلمانات والحكومات القادمة وتكون ملمة بالمشكلات فى المجتمع المصرى وقادرة على ايجاد الحلول الابتكارية لذلك فان المستقبل للطموحين من الشباب والشابات المصريين وأشار الى ان الاستحقاقات السياسية المقبلة ستنتج احزابا قوية مستقبلا فالديمقراطية واحترام الدستور سيفرزان الكفاءات والحل هو انتخاب رئيس جديد وبرلمان جديد ولا يجب ألا نترك مصر حقل للتجربة لرئيس يأتى ليتعلم فينا.

وأكد موسى أن مصر حاليا فى كارثة قائلا «صوتى سيكون للمشير عبد الفتاح السيسى الذى ارى فيه القدرة على القيام بالمسئولية لذلك قررت ان اعطيه صوتى لكن فى ظل انتخابات تنافسية مضبوطة فى اطار الدستور واتوقع أنه سيستقيل من منصبه كوزير للدفاع خلال أيام وأتصور انه بعدها سيعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة وذلك فى العشر الاوائل من مارس « مشيرا الى دعمه لقرار ترشح حمدين صباحى ووصفه بالقرار الصائب قائلاً " حمدين رجل وطنى وأحد زعماء جبهة الانقاذ وهو مرشح من الثورة وليس مرشح الثورة وفى ظروف مختلفة كان من الممكن أن أصوت له لكن الظروف الحالية تتطلب المشير السيسى أما الفريق سامى عنان فلم يعلن ترشحه حتى الان وارحب بكل من يريد أن يرشح نفسه ليكون امام الشعب خيارات متعددة لكن رأيى ان المرشح هو الفريق السيسى".

وأوضح موسى أن اجراءات الانتخابات هى التى تبدأ بعد شهر من اقرار الدستور وليس الانتخابات نافيا أن يكون منتظرا لمنصب جديد قائلا: « أنا مواطن مصرى سعيد بأن أكون مواطنا صالحا مسئولا جاهزا للمشاركة فى دفع سفينة الوطن وقد تقلدت الكثير من المناصب ولا يعنينى منصبا ولا اى شيء ولم أشارك فى حملة انتخابية للمشير السيسى لأنه لا توجد حملة حتى الان وما يتردد عن ذلك شائعات لكنها فى سبيلها للتشكل بعد اعلانه الترشح ولكنه حاليا يسأل المقربين وأنا سعيد بأن أكون ممن يستشيرهم وجاهز لتقديم الاستشارة لكل من يطلبها».

انشر عبر