شريط الأخبار

حلايقة : نحذّر من تنازل عباس عن القدس التي يتفاوض حولها

06:03 - 01 كانون أول / مارس 2014

الخليل - وكالات - فلسطين اليوم


اعتبرت سميرة حلايقة عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة "حماس" أن السلطة الفلسطينية لم تتخذ أي إجراء إزاء الانتهاكات الإسرائيلية في القدس "سوى طرح الملف على طاولة المفاوضات".

واعتبرت حلايقة في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" أن السلطة "غائبة عما يجري في القدس، وأن لا جديد في تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود أولمرت فيما يخص تقسيم القدس والتغييرات التي يتحدث عنها، حيث لا يحترم فيها موقف السلطة الغائب أصلاً عما يجري بالمدينة المقدسة، والتي تصدر موقفًا سياسيًا واحدًا عدا الحديث إعلامياً عن المفاوضات".

واعتبرت أن "من يوافق على تقسيم القدس ويقبل أن تصبح إدارتها تحت السيطرة الإسرائيلية هو نفسه من يستظل بالمفاوضات منذ 20 عامًا وهو يعلم انه لم يحصل على شيء حيث ان من يتحدث عن القدس والتفاوض مع الاحتلال حولها لم يفعل للإجراءات الإسرائيلية شيئا عبر طاولة التفاوض".

وشددت النائب الفلسطيني على ما وصفته بالتنازلات من قبل رئيس السلطة محمود عباس، منبهة من أنها قد تتم "لأن أبو مازن متفرد بالحديث عن القضية الفلسطينية ويستغل الظرف السياسي القائم في غياب قسري لصاحب القضية وهو الشعب وتغييب واضح لعمقها العربي والإسلامي".

وحول تصريحات وزير الوزراء الإسرائيلي يهود اولمرت بخصوص موافقة رئيس السلطة الفلسطينية خلال مفاوضات عام 2008 على تقسيم مدينة القدس؛ اعتبرت حلايقة أن "أولمرت فقط يريد أن يعلن عن بدء مخططه الجاهز الذي لا ينقصه إلا البث والإعلان للناس"، حسب تعبيرها.

انشر عبر