شريط الأخبار

ثلاثة أسرى من الجهاد يواصلون إضرابهم لليوم الـ 53 على التوالي

09:41 - 01 حزيران / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكدت مؤسسة مهجة القدس اليوم؛ أن ثلاثة أسرى من حركة الجهاد الإسلامي مازالوا يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ (53) على التوالي في سجون الاحتلال الصهيوني.

والأسرى هم: الأسير المجاهد وحيد أبو ماريا، والأسير المجاهد أكرم فسيسي، والأسير المجاهد معمر بنات، وكانت سلطات الاحتلال قد قامت قبل أكثر من أسبوع بنقلهم إلى مستشفيات مدنية صهيونية بعد تدهور الوضع الصحي لهم، بسبب رفضهم تناول المدعمات، مما شكل خطرا محدقا على حالتهم الصحية.

وبحسب آخر التقارير المسربة للإعلام يتواجد الأسير وحيد أبو ماريا في مستشفى ولفسون، ويتواجد كل من أكرم فسيسي ومعمر بنات في مشفى كابلان الصهيوني.

وكانت مؤسسة مهجة القدس قد حذرت في وقت سابق من خطورة حالة الأسرى الثلاثة الذين مازالوا يمتنعون عن أخذ الفيتامينات وإجراء الفحوصات الطبية، وهذا ما شكل خطرًا حقيقيًا على حالتهم الصحية، التي قد تتعرض لتدهور مفاجئ في أي لحظة، مطالبة المؤسسات الحقوقية والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى واللجنة الدولية للصليب الأحمر وهيئة الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان؛ بضرورة تحمل مسئولياتهم الأخلاقية؛ والتدخل الفوري والعاجل لإنقاذ حياة الأسرى المضربين وحيد أبو ماريا وأكرم فسيسي ومعمر بنات، الذين تحتجزهم سلطات الاحتلال الصهيوني دون توجيه أي اتهام ضدهم.

جدير بالذكر أن الأسير وحيد حمدي زامل أبو ماريا من مواليد 21/08/1967م، وهو متزوج وأب لأربعة أبناء وكان قد اعتقل من قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 30/10/2012م، والأسير أكرم يوسف محمد فسيسي من مواليد 22/01/1983م، وهو متزوج وأب لطفلين وكان قد اعتقل من قبل قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 16/11/2012م، والأسير معمر إسحق محمود بنات من مواليد 17/11/1986، وهو أعزب وكان قد اعتقل من قبل قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 20/08/2013م، وجميعهم من الخليل وصدر بحقهم قرارات اعتقال إداري وتم تمديد اعتقالهم الإداري أكثر من مرة بدون أن يوجه لهم أي اتهام وينتمون لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

وكانوا قد أعلنوا قرارهم خوض الإضراب المفتوح عن الطعام بتاريخ 09/01/2014 رفضاً لسياسة تجديد اعتقالهم إدارياً بدون أي إتهام بحقهم حتى الاستجابة لمطلبهم بالحرية.

انشر عبر