شريط الأخبار

تدهور الحالة الصحية لأسير من الخليل

03:52 - 28 حزيران / فبراير 2014

الخليل - فلسطين اليوم

يستمر الأسير أمير الشماس من الخليل (23 عامًا)، في معركته ضد اعتقاله الإداري، وذلك بإضرابه عن الطعام منذ 48 يومًا على التوالي.

وأكد محامي نادي الأسير عقب زيارته للأسير في مستشفى "تل هشومير", أن تدهورًا خطيرًا طرأ على الوضع الصحي للأسير، رافضًا أخذ أي نوع من أنواع المدعمات وفقط ما يتناوله الماء والسكر كذلك يرفض إجراء الفحوصات.

وأشار نادي الأسير في بيان صحفي إلى أن الأسير يعاني من ضعف حاد في جسده ومشاكل في المعدة, حيث بدأ بتقيأ الدم ولم تعد لديه القدرة على النوم، إضافة إلى آلام شديدة ترافقه على مدار الساعة، وضعف في نظره.

وأوضح محامي النادي أنه وخلال تواجده في الزيارة، حضرت نائبة رئيس المستشفى، وشرحت الخطورة المحدقة بوضع الأسير الصحي في حال استمراره في إضرابه ورفضه إجراء أي فحوصات، الأمر الذي يعيق معرفة أي تفاصيل حول وضعه الصحي.

وكانت مصلحة سجون الاحتلال قد نقلت الأسير الشماس من سجن "مجدو"، إلى "عيادة سجن الرملة"، وحاليا يتواجد في المستشفى المدني في "تل هشومير" منذ 16 يومًا.

جدير بالذكر أن الأمر الإداري الحالي المثبت بحق الأسير سينتهي في الثاني من آذار (مارس) القادم.

انشر عبر