شريط الأخبار

جرار: شعبنا بحاجة لقيادة تحميه لا توفر غطاء للاحتلال وتمارس التنسيق الأمن

02:51 - 28 حزيران / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

دعت القيادية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين خالدة جرار القيادة الفلسطينية المتنفذة إلى مراجعة حساباتها، وتوفير مقومات الصمود لشعبنا، ووقف التنسيق والتعاون الأمني مع الاحتلال، مؤكدة أن شعبنا الفلسطيني بحاجة لقيادة تحميه، لا أن توفر للاحتلال الغطاء لممارسة عدوانه واحتلاله، واستثماره المفاوضات لتجميل صورته على المستوى الدولي.

وقالت جرار في مقابلة متلفزة على قناة فلسطين اليوم الفضائية: " مخطئ من ظن يوماً أنه يمكن التعايش أو التفاوض مع هذا الاحتلال، فمن راهن على هذا المربع الضار يجب أن يعيد حساباته حتى لا يعطي للاحتلال مزيد من الغطاء للاستمرار بجرائمه، والتي كان آخرها استشهاد الرفيق معتز وشحة، وما رافقه من عملية اعدام همجية ، وهدم ثلاث منازل".

وأكدت جرار بأن الاحتلال الصهيوني المجرم أعدم بدم بارد أحد المقاومين الفلسطينيين الذي لم يكن يملك إلا سلاح الإرادة ورفض الإذعان للاحتلال ولم يسلم نفسه.

وأضافت جرار بأن البديل عن هذا مسار التسوية العقيم هو توفير الحماية للمقاومة بكافة أشكالها، وتشكيل جبهة وطنية عريضة على المستوى الشعبي وفي إطار برنامج نضالي متواصل يفرض الحقائق على الأرض، داعية القيادة الفلسطينية إلى إدراك بأن شعبنا الفلسطيني يمتلك فقط إرادة الصمود والمقاومة في نضاله ضد احتلال عسكري كولنيالي اغتصابي عنصري يمتلك كل الإمكانيات، فبدون حاضنة قيادية منسجمة مع البرنامج الوطني الفلسطيني وتطلعات شعبنا فإن العدو سيستمر بجرائمه.

وحول إمكانية اندلاع انتفاضة شعبية شاملة، أكدت جرار بأن شعبنا الفلسطيني شعب عظيم يواجه يومياً الاحتلال في كل الأماكن في القدس ومناطق التماس، وضد الجنود والمستوطنين، وأن الحديث عن اندلاع انتفاضة شعبية متواصلة ومستمرة تستوعب كل الأشكال بحاجة إلى قيادة موحدة شعبية تضع البرنامج وتحميه، معربة عن ثقتها بأن لحظة اندلاع هذه الانتفاضة الشاملة ستأتي في إطار التراكمات ويعود الشعب إلى وضعه الطبيعي وعلاقته الطبيعية من شعب يناضل تحت الاحتلال، ويسعى لانهاءه واحقاق حقوقه الكاملة، مجددة التأكيد أن هذا بحاجة لمراجعة القيادة الفلسطينية لخياراتها ووقف التنسيق الأمني فوراً.

انشر عبر