شريط الأخبار

حركة المجاهدين تطالب بوقف مفاوضات التسوية

07:32 - 27 تشرين أول / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

طالبت حركة المجاهدين الفلسطينية بوقف مفاوضات التسوية بين السلطة الفلسطينية والكيان الإسرائيلي واعتماد نهج المقاومة بديلاً عنها.

وقال سالم عطاالله المفوض الإعلامي للحركة في بيان صحفي وصل مراسلنا نسخة منه اليوم الخميس، إن المقاومة الفلسطينية تثبت دوماً انها القادرة على انتزاع الحقوق والحفاظ عليها، في الوقت الذي تثبت فيه كل الخيارات الأخرى فشلها.

وأضاف عطاالله أن ما يعرض الآن ويروج له من اتفاق الإطار ضمن خطة وزير الخارجية الأمريكية جون كيري هو محاولة حثيثة من الإدارة الامريكية لتصفية القضية الفلسطينية برمتها وتثبيت دولة الكيان وأمنها.

وشدد على أن كيري " لم يكن كيري يوماً وسيطاً نزيهاً بل حرص دوما على مصلحة الكيان وانحاز بالمطلق للصهاينة على حساب الحقوق الفلسطينية الثابتة".

وتساءل عطاالله "ألم يكفي أكثر من عشرين عاماً على التفاوض حتى يعود الفريق المفاوض إلى خيار الشعب وحضنه، ألم يكفي العدوان وتوسع الاستيطان وتهويد المقدسات لوقف المفاوضات العبثية؟".

وتابع قائلا: "إن المقاومة هي قادرة على حماية شعبها ونفسها في وجه التهديدات المتلاحقة من قادة العدو".

وفي ملف المصالحة الفلسطينية، قال عطاالله "نرحب بكل الجهود المبذولة التي من شأنها تذليل العقبات امام إنهاء الانقسام الفلسطيني".

وأضاف "نبارك خطوات رئيس الوزراء إسماعيل هنية الأخيرة التي سمحت من خلالها بعودة القيادات الفتحاوية إلى غزة وعلى حركة فتح استغلال هذه الفرصة واستثمارها والبدء بمصالحة حقيقية تلبي طموحات الشعب وتطلعاته ".

وشدد عطاالله على أن المصالحة المنشودة هي التي تحافظ على الثوابت وتحمي سلاح المقاومة وتصونها.

انشر عبر