شريط الأخبار

البرغوثي: الاحتلال قتل 40 فلسطينيًا منذ استئناف المفاوضات الأخيرة

06:44 - 27 حزيران / فبراير 2014

رام الله - فلسطين اليوم

ندّد الأمين العام لـ "حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية"، مصطفى البرغوثي، بجريمة اغتيال قوات الاحتلال الإسرائيلية لشاب فلسطيني في بلدة بيرزيت شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.
وقال البرغوثي في تصريح لـ "فلسطين اليوم" إن عملية اغتيال الشاب معتز عوض وشحة (26 عاماً) من قبل قوات الاحتلال اليوم الخميس (27|2)، "تمّت بدم بارد ودون أي سبب، وهي عملية إعدام مع سبق الإصرار"، وفق تعبيره.
واستشهد الشاب وشحة وهو أسير محرر، بعد قيام قوات خاصّة تابعة لجيش الاحتلال بمحاصرته في منزل بالمنطقة الغربية لبلدة بيرزيت، وإطلاق صاروخ مضاد للدروع أصابه بالمنطقة العلوية من جسده، إلى جانب إطلاق قنابل حارقة وغازية داخل المبنى الذي تحصن فيه لأكثر من ست ساعات.
وأضاف البرغوثي "ما حصل جريمة، ويدل على أن إسرائيل تستغل المفاوضات الجارية بكل الوسائل من أجل توسيع الاستيطان وتعميق القمع والتنكيل المرتكب بحق الشعب الفلسطيني"، داعياً السلطة إلى التحرك الفوري للانضمام إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاسبة الاحتلال على جرائمها وعدوانها الذي يُنفّذ تحت غطاء المفاوضات.
وذكر النائب في المجلس التشريعي، أنه باستشهاد الشاب وشحة فإن عدد الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا منذ عودة السلطة الفلسطينية للمفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي يرتفع إلى 40 شهيداً.

انشر عبر