شريط الأخبار

محكمة صهيونية تحكم بالسجن الفعلي على طفلين مقدسيين

06:15 - 27 حزيران / فبراير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أصدرت المحكمة المركزية في القدس ظهر أمس حكما على الفتى المقدسي ليث خالد جمال الحسيني (14 عاما) بالسجن مدة تسعة أشهر ، بعد أن أدانته بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة، و هو طالب في الصف التاسع في مدرسة الحياة بالقدس ويقبع حاليا في سجن الشارون.

كما حكمت على الفتى المقدسي محمد عدنان أبو رموز (16عام) بالسجن مدة ستة أشهر ، بعد أن أدين بنفس التهم، ويقبع حاليا في سجن مجدو، وقد أعتقل محمد وليث بتاريخ 1/9/2013 و كليهما من سكان مخيم شعفاط.

ويقبع 42 طفلا مقدسيا دون سن ال 18 داخل سجون الإحتلال حيث يتعرضون لأبشع أساليب التنكيل من خلال حرمانهم من أبسط حقوقهم، وتفرض سلطات الإحتلال عليهم أحكاما قاسية للنيل من إرادتهم و صمودهم.

من جهة أخرى أفاد محامي نادي الأسير مفيد الحاج أن محكمة الصلح أخلت اليوم الخميس سبيل الشاب ناجي أكرم زغير (19 عاما) بدون شروط .وكان قد تم إعتقاله يوم الثلاثاء الماضي بعد أحداث المسجد الأقصى .

وأضاف أن محكمة الصلح مددت اليوم توقيف المسعف وسام حمودة ليوم غد الجمعة.

انشر عبر