شريط الأخبار

الشعبية: المقاتل شيحة قال قبل استشهاده "لن أسلم نفسي لهؤلاء الأنذال"

04:41 - 27 تشرين أول / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

 

نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وجناحها العسكري كتائب الشهيد أبو علي مصطفى المقاتل  معتز وشحة ( 25 عاماً) من قرية بيرزيت، والذي استشهد اثناء خوضه معركة بطولية ضد القوات الخاصة الصهيونية، التي حاصرت منزله منذ ساعات الصباح الأولى، حيث تعرض لإصابة ومن ثم طلبت قوات الاحتلال منه تسليم نفسه، فرفض قائلاً " لن أسلم نفسي لهؤلاء الأنذال" فاستمر الاشتباك قرابة عشر ساعات، قُصف المنزل خلاله بالقذائف والرشاشات الثقيلة، مما أدى إلى استشهاده وتناثر أشلائه وتدمير المنزل.

وأوضحت الشعبية أنه سيتم تشييع جثمان الشهيد غداً الجمعة في موكب جنائزي مهيب، داعية الجماهير الفلسطينية للمشاركة في تشييعه بالشكل الذي يليق بالمقاتلين الأوفياء.

وقد التحق الشهيد المقاتل بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ نعومة أظافره، وقد اعتقل أكثر من مرة على أيدي قوات الاحتلال، وكان مطلوباً منذ أربع سنوات، على خلفية تنفيذه سلسلة من العمليات البطولية التي استهدفت قوات الاحتلال في الضفة.

وعاهدت الشعبية وجناحها العسكري كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الشهيد وكل الشهداء أن دمائهم لن تذهب هدراً، وأن الرد قادم لا محالة، وستستمر بالمقاومة حتى دحر الاحتلال عن كامل التراب الوطني الفلسطيني.

وطالبت الشعبية السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني المدمر والمرفوض بكافة أشكاله، والرجوع إلى حضن الشعب الفلسطيني وأن تكون سلطة وطنية بالشكل الذي يضمن مواصلة المقاومة والنضال جنباً إلى جنب مع أبناء شعبنا.

انشر عبر