شريط الأخبار

قيادي فتحاوي يبدي تشاؤما بشأن ملف المصالحة

03:45 - 27 تشرين أول / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال القيادي في حركة فتح بغزة، إبراهيم أبو النجا، إنه لا يتوقع أن تصل حركته وحماس إلى اتفاق قريب بشأن المصالحة التي قال إنها في الأصل "مجمدة".

أبو النجا الذي اختير مجددا أمينا لسر الهيئة القيادية التي جددت اللجنة المركزية لفتح الثقة بها، حمل جميع الأطراف الفلسطينية المسئولية عن فشل التوصل لأي اتفاق أو حدوث أي اختراق في ملف المصالحة.

وأعرب في لقاء جمعه بصحافيين في مقر مؤسسة بيت الصحافة، عن تشاؤمه من إمكانية تحقيق أي تقدم في هذا الملف الذي قال إنه بحاجة لإرادة قوية من الجانبين، لافتا إلى أن زيارة الأحمد إلى غزة ستعتمد في المقام الأول على حدوث اختراق حقيقي في هذا الصدد.

وأكد على عدم شرعية أي مؤسسة فلسطينية بما فيها الرئاسة، معتبرا الحل الوحيد للخروج من الأزمة يكمن في تشكيل حكومة مرحلية تجهز لإجراء انتخابات عامة، وفقاً لصحيفة القدس المحلية.

وبشأن المفاوضات، أعرب عن اعتقاده بأن مساعي وزير الخارجية الأميركي "جون كيري" لن تنجح أيضا في التوصل لأي اتفاق بسبب انحيازه للاحتلال، مشددا على أن الرئيس عباس لن يقبل بأي اتفاق ينتقص من حقوق الشعب الفلسطيني.

وتطرق أبو النجا لملف حركة فتح الداخلي، مؤكدا سعي حركته لحل الأزمات التنظيمية الداخلية القائمة وإنهاء معاناة ملف تفريغات 2005 وكذلك المقطوعة رواتبهم وغيرها من المشاكل.

انشر عبر