شريط الأخبار

يانوكوفيتش يطلب من روسيا تأمين حمايته الشخصية ويجدد تأكيده على بقائه رئيساً لأوكرانيا

03:14 - 27 تموز / فبراير 2014

الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش
الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش

موسكو- (يو بي اي) - فلسطين اليوم

طلب الرئيس الأوكراني المعزول، فيكتور يانوكوفيتش، من روسيا، تأمين حمايته الشخصية، وهو ما قبلته موسكو، وجدد تأكيده على بقائه رئيساً شرعياً للبلاد.

ونقلت وكالة أنباء (انترفاكس) الروسية تصريحاً ليانوكوفيتش قال فيه “أتلقى ومقربون لي تهديدات.. وعليّ الطلب من سلطات الإتحاد الروسي ضمان أمني الشخصي من أعمال المتطرفين”.

وأكد يانوكوفيتش أنه باق كرئيس شرعي لأوكرانيا، وقال “ما زلت أعتبر نفسي القائد الشرعي لدولة أوكرانيا، وانتخبت وفقاً لإرادة الأوكرانيين الحرة.. لا يمكنني البقاء محايداً بالنسبة للحوادث المأساوية في بلدي”.

وأشار إلى أنه يعتبر اتفاق تسوية أزمة أوكرانيا الذي وقع في 21 شباط/ فبراير الجاري مع زعماء المعارضة لم يطبّق.

وأضاف “هناك تطرف متفشٍ في شوارع بلادنا.. إنني وأنصاري نتلقى التهديدات بالتعرض لأذى جسدي”.

ورأى يانوكوفيتش ضرورة عودة النظام الدستوري، معتبراً قرارات البرلمان الأوكراني غير شرعية.

وقال إنه من الواضح أن جنوب شرق أوكرانيا والقرم “يرفضون القبول بعدم الشرعية حيث ينتخب القادة من قبل رعاع″.

واعتبر أن أية أوامر توجّه إلى القوات المسلحة الأوكرانية للتدخل بالحوادث السياسية للبلاد “غير شرعية وإجرامية”.

ونقلت الوكالة الروسية عن مصدر في الحكومة الروسية قبول موسكو طلب يانوكوفيتش الخاص بضمان حمايته الشخصية.

وشهدت كييف أزمة سياسية حادّة، أدّت في الأشهر الماضية إلى سقوط قتلى وجرحى، على خلفية احتجاج المعارضة على رفض يانوكوفيتش، في نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، التوقيع على اتفاق للتبادل الحر مع الإتحاد الأوروبي، مفضّلاً بدلاً من ذلك تقارباً مع روسيا.

وأقال البرلمان الأوكراني رئيس البلاد فيكتور يانوكوفيتش، وقرر إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في 25 أيار/ مايو المقبل.

وصوت البرلمان لمصلحة نقل صلاحيات رئيس الدولة الى رئيس البرلمان فلاديمير تورتشتينوف، وانتخب المعارض ألكسندر تورتشينوف، المقرّب من تيموشينكو، رئيساً جديداً له.

انشر عبر