شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: جريمة اغتيال وشحة تستوجب أمن السلطة تغيير سياسته الأمنية

03:08 - 27 حزيران / فبراير 2014

رام الله - فلسطين اليوم

اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الجريمة الصهيونية الجديدة التي اقترفها بحق الشهيد  معتز وشحه في منطقة بيرزيت التي تخضع لسيطرة السلطة الفلسطينية بالجريمة البشعة ، مستنكرة عدم تدخل أجهزة أمن السلطة لصد المستعربين.

وقال مصدر مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية لمراسل "فلسطين اليوم"، إن جريمة "اسرائيل" بحق الشهيد وشحه وقعت في وضح النهار وأمام عدسات التلفزة غير مبالية بالعالم، ودون أن تكلف قوى الأمن التابعة للسلطة التي تخضع المنطقة لسيرطتها الأمنية بالتدخل لثني الاحتلال عن اقتراف الجريمة.

وأضاف أن اسرائيل بجريمتها تستخف بالسلطة وأجهزتها وتتعامل معها كما وأنها شرطي أمن لحراستها.

وأكد المصدر المسؤول في حركة الجهاد الإسلامي على ضرورة ان تغير السلطة ووتخلى عن سياستها الأمنية المذلة.

انشر عبر