شريط الأخبار

استطلاع: أزمة برنامج "جدارة" تؤكد فرضية الواسطة والمحسوبية في الاختيار

10:57 - 27 كانون أول / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم


رأى مشاركون في استطلاع للرأي أجرته "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن أزمة برنامج جدارة لتشغيل الخريجين الذي أطلقته وزارة العمل بغزة مؤخراً، تؤكد فرضية الواسطة والمحسوبية في الاختيار.

وكانت وازرة العمل، قد أعلنت عن الأسماء المستفيدة من برنامج "جدارة لتشغيل الخريجين"، في الثاني عشر من فبراير الحالي، إلا أن موجة غضب عارمة اجتاحت صفوف الخريجين، بعد التأكد من وجود عشرات الموظفين في القطاعي العام والخاص ضمن "أسماء جدارة" الأمر الذي دفع الوزارة لفلترة الأسماء.

وقد أكد (72.08%) من المشاركين في الاستطلاع، أن أزمة برنامج جدارة تؤكد فرضية الواسطة والمحسوبية في الاختيار، فيما رأى (16.72%) منهم أن الأزمة بسبب خلل في تحديث بيانات الخريجين .

فيما اعتبر (8.93%) من المشاركين في الاستطلاع أن الأزمة تكمن في تزايد أعداد العاطلين الأمر الذي يزيد من صعوبة إرضاء الجميع، فيما رأى  (2.27%) منهم أن إشراك فئات من "غير الخريجين" في برنامج جدارة، خلق أزمة في البرنامج.

يُشار، إلى أن 10 آلاف خريج يستفيد من البرنامج الذي سينفذ على على مراحل، حيث تبلغ مدة العمل لكل مرحلة 6 شهور.

 

 

انشر عبر