شريط الأخبار

بعض الدول حظرتها لدواعٍ أمنية

بعد دخول الواتس أب..هل الاتصالات ستكون مجانية بغزة وتُهدد الشركات؟

09:04 - 27 تشرين أول / فبراير 2014

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

مع التطور الحاصل في عالم التكنولوجيا والاتصالات، بدأت خدمات الاتصال المجانية تجتاح العالم أجمع، وقد وصلت للأراضي الفلسطينية حاملةً معها خدمة مجانية للمواطنين، وخسارة واضحة لشركات الاتصالات المحلية.

فخدمات الاتصال المجانية، بدأت تظهر في فلسطين مع تطبيقات الهواتف الذكية التي بدأت تنتشر بشكل كبير خاصةً ما يتعلق بالاتصالات الدولية، للتواصل مع الأقارب والأصدقاء خارج الأراضي الفلسطينية.

هذا الأمر يثير قلق شركات الاتصال في العالم أجمع، خاصةً مع إعلان المدير التنفيذي لشركة "واتس آب"- أشهر برامج الاتصال المجانية، أن شركته تستهدف توفير خدمة الاتصال بحلول الربع الثاني من العام لزيادة جاذبيتها بما يساعدها في الوصول إلى مليار مستخدم.

هذه التطبيقات التي حذرت منها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالحكومة الفلسطينية بغزة، تجتاح الأراضي الفلسطينية بشكل كبير ويشيع استخدامها بين الشبان خاصةً، كـ"الواتس أب"، و"فايبر" والسكاي بي.

وقد توقع المهندس زياد الشيخ ديب مدير التراخيص بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في حديث لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، انتشار متزايد لخدمة الاتصالات المجانية نظراً لانتشار الهواتف الذكية، وإمكانية تثبيت التطبيقات عليها بنسبة عالية جداً، مشيراً إلى أن هذه الهواتف باتت أسعارها مناسبة وفي متناول الشباب وطلاب الجامعات.

كما أكد أن هناك زيادة في عدد مشتركي الانترنت خلال الربع الثاني من عام 2013 بنسبة تقارب 18%، حيث هناك نمو في أعداد المشاركين، حيث تجاوز عدد المشاركين في خدمة الانترنت 60 ألف خط اشتراك، بالإضافة لاستخدام أكثر من جهاز كمبيوتر داخل البيت الواحد.

وعن تأثير خدمة الاتصالات المجانية على شركات الاتصال المحلية، أكد المهندس الشيخ ديب على أن هذه التطبيقات الذكية ينصح بعدم السماح لتطبيقها لأسباب أمنية لأنها اقتحام للخصوصية.

وأضاف، أن تأثير المكالمات المجانية واضح خاصةً أن هذه البرامج منتشرة بين الشباب، خاصةً ما يتعلق بخدمات الاتصالات الدولية لأن الخدمات المحلية أسعارها زهيدة، أما الدولية فهي التي ستتأثر.

ونصح م. الشيخ ديب، الشركات المحلية، بالعمل على تخفيف أسعار المكالمات الدولية، خاصةً مع ضعف جودة هذه البرامج التي تقدم الخدمات المجانية.

وأشار التقرير الى وجود انخفاض كبير على أسعار خدمة الإنترنت وصل الى ما يقارب 21% مقارنة مع أسعار خدمة الإنترنت خلال الربع الثاني من العام الماضي وما يقارب 13% مقارنة مع الربع الأول من العام 2013.

يُشار، إلى أن هذه التطبيقات أثارت قلق كافة الدول، حتى أن جيش "الإسرائيلي" حظر على ضباطه وجنوده استخدام الواتس أب خلال الخدمة.

فيما هدّدت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بحجب بعض البرامج والتطبيقات الخاصة بالمحادثة والاتصال المرئي كبرامج "الفايبر والواتس اب والسكاي بي"ine، إضافة إلى تطبيقات أخرى في حال تعذر مراقبتها، والوصول إلى حل مع ملاكها كما أوردت صحيفة "الحياة".

وعلى الرغم من إصرار الدول على حجم هذه التطبيقات، إلا أن فئات عديدة خاصةً الشباب تبحث بشكل مستمر على برامج تحبط هذا الحظر، نظراً لشغفها بهذا الاستخدام الذي يوفر عليها العديد من التكاليف الغالية الثمن.

 

 

انشر عبر