شريط الأخبار

الحكومة تدعو لمقاطعة الاحتلال وكشف عنصريته للعالم

11:27 - 26 حزيران / فبراير 2014

غزة- وكالات - فلسطين اليوم

دعت الحكومة الفلسطينية كافة المؤسسات والجمعيات على كافة المستويات إلى مقاطعة الاحتلال ومنتجات مستوطناته، وصولاً إلى كشف عنصريته أمام العالم، مثمنةً انطلاق فعاليات أسبوع (الابارتهايد الصهيوني) الذي تنظمه مجموعة من الطلاب في الجامعات الأوربية.

واستنكرت الحكومة خلال اجتماعها الأسبوعي رقم (330) محاولات الاحتلال المتكررة التي تهدف إلى فرض السيطرة الصهيونية على المسجد الأقصى، مناشدة الحكومة الأردنية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وكافة المنظمات الدولية التحرك الجاد من أجل وضع حد لهذا الإرهاب الجديد.

وثمنت تصريحات مقرر حقوق الإنسان في الأمم المتحدة "ريتشارد فولك" الداعية إلى إنهاء الحصار بشكل فوري عن القطاع، مؤكدةً استنكارها واستهجانها استمرار صمت المجتمع الدولي تجاهه مع استمرار فرضه منذ 8 سنوات

وشددت أنها لا زالت تبذل جهوداً حثيثة لكسر الحصار الغاشم وتوفير حياة لائقة للمواطن الفلسطيني.

وأكدت تقديرها للجهود المبذولة والمتواصلة من أجل وضع حد لمعاناة أهالي "مخيم اليرموك"، وصولاً إلى عودة المشردين من أبناء المخيم، داعيةً جميع الأطراف إلى استمرار الالتزام بالاتفاق لإنهاء المعاناة والحصار المفروض عليه منذ أكثر من 9 شهور.

وشكرت جمهورية تركيا على الجهود التي تبذلها من أجل الدفاع عن الحق الفلسطيني، والتي كان أخرها منح اللاجئين الفلسطينيين النازحين من سوريا تصاريح إقامة مؤقتة أسوة بإخوانهم السوريين.

وأشادت بموقف جامعة الدول العربية الداعي إلى إرسال لجان تحقيق دولية حول أوضاع الأسرى الفلسطينيين، مطالبةً المنظمات الدولية والعربية بضرورة الضغط على الاحتلال من أجل الإفراج عن جميع الأسرى.

وفي مناسبة ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي، أكدت الحكومة أنها لن تمسح من ذاكرة الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية، وستظل علامة فارقة في مواجهة الاحتلال، وعربدة المستوطنين وعلى استمرار التمسك بالثوابت الفلسطينية وتحشيد كل الطاقات الفلسطينية من أجل وضع نهاية لهذا الاحتلال البغيض.

كما نعت الحكومة الفلسطينية الشيخ عبد الكريم الكحلوت أحد أبرز العلماء في قطاع غزة، ومفتى غزة لسنوات طويلة، متوجهة  بخالص التعازي إلى أسرة الفقيد وإلى عموم شعبنا.

انشر عبر