شريط الأخبار

الجهاد وجبهة التحرير ترفضان كل أشكال الإرهاب في لبنان

03:13 - 26 تموز / فبراير 2014

لبنان - فلسطين اليوم

أكدت حركة الجهاد الإسلامي وجبهة التحرير الفلسطينية على إدانتهم لكل أشكال الإرهاب الذي يضرب لبنان الحبيب من خلال الأعمال الانتحارية والتي يراد من خلالها زج الفلسطينيين بآتون الفتنة المذهبية.

ورفض الطرفان كل أشكال التجيش الغير مبرر على الشعب الفلسطيني المقاوم الذي يعتبر المقاومة ضد الصهاينة الخيار والسبيل الوحيد لجمع الأمة وتحرير فلسطين وحماية الأقصى من التهويد.

جاء ذلك خلال التقاء عضو قيادة حركة الجهاد اﻻسلامي الحاج أبو سامر موسى على رأس وفد من الحركة بقيادة جبهة التحرير الفلسطينية ومسؤولها في منطقة صور الحاج خالد غيث والأخ رضوان مرعي وذلك في مخيم البرج الشمالي حيث ناقش الطرفان أخر المستجدات السياسية في المنطقة.

وقد دعا الطرفان الجميع إلى تغليب لغة العقل وتوجيه الخطاب السياسي والديني لمصلحة الأمة وخيارها المقاوم وعدم معاقبة شعب بأكمله نتيجة تصرف فردي ﻻ يمت ﻷخلاقنا وقيمنا وجهادنا بشيء وهو غريب عن ثقافة الشعب الفلسطيني ومقاومته.

كما ناقش الطرفان موضوع تحصين المخيمات من خلال بذل كل الجهد لتعمييم ثقافة فلسطين في نفوس وعقول الشباب وتوجيهم باتجاه البوصلة الصحيحة والقضية المركزية والمقدسة.

فقد رفض الطرفان كل أشكال الدعوة للهجرة المشبوهة التي ينادي بها البعض والتي تخدم مشروع تصفية القضية وإنهاء حق العودة.

كما ناقش الطرفان إعادة تفعيل اللجان الأهلية في مخيمات صور بحيث تكون جامعة لكل أطياف ومكونات فصائل التحالف وتعمل جنبا لجنب وتتحمل المسؤولية مع اللجان الشعبية كمقدمة لدمج اللجان بمشروع وحدوي جامع من أجل متابعة كل قضايا المجتمع الفلسطيني ابتداء من حصر ومعرفة كل القاطنين في المخيم كعنوان وصولاً للتعليم و اﻹعمار.

كما توجه الطرفان للشعب اللبناني وقيادة الجيش ولذوي شهداء التفجير اﻷخير بالعزاء، وفي ذات السياق وجه الطرفان التهنئة القلبية الحارة للشعب اللبناني وجيشه على تشكيل الحكومة العتيدة متمنين لها التوفيق وتحصين الوضع اﻻمني والسياسي وإيلاء الشعب الفلسطيني اهتمام من خلال إقرار الحقوق المدنية والاجتماعية.



قيادة الجهاد في لبنان

قيادة الجهاد في لبنان

انشر عبر