شريط الأخبار

منفذ عملية هدم السور الواقي

قعدان:دماء "جرادات" قاتل 23 إسرائيليا بـ"حيفا" تؤكد أن لنا فيها حق لا يضيع

10:35 - 26 كانون أول / فبراير 2014

جنين -خاص - فلسطين اليوم


قال القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي طارق قعدان أن استشهاد راغب جرادات كان الدليل على أن شعلة المقاومة و الفداء من داخل مخيم جنين لن تنطفئ و ستمتد إلى خارجه.

و تابع قعدان في حديثه لـ"فلسطين اليوم"، بالتزامن مع تسليم جثمان الإستشهادي راغب جرادات و الذي قام بعملية نوعية في مدينة حيفا بعيد أيام على عملية الإحتلال السور الواقي في مخيم جنين:" بينما كانت قيادة الإحتلال تعلن أنها أقتحمت المخيم لتقلع جذور حركة الجهاد الإسلامي و المقاومة منه، كان الرد من راغب بتخطيط من الشهداء خالد زكارنة وآياد صوالحة، و بإشراف نعمان الطحاينه لتقول أن المقاومة متواصلة ولن يوقفها كائن من كان".

و أستذكر قعدان وصف الشهيد نعمان طحاينه لعملية راغب البطولية حينما قال "أنها عملية هدم السور الواقي"، مشددا على أنها كانت دليل فشل العملية و أنها لم تصل إلى هدفها في قتل روح المقاومة.

وقال قعدان:"في هذا اليوم يعود دم راغب جرادات الذي نزف على بوابات حيفا والتي شهدت في عام 1948 أعتى المعارك مع الإحتلال لتقول أن المظلومية تتواصل وأن الحق لا يضيع مهما مضت السنين".

في حيفا، كما يقول قعدان، دماء الإستشهادي راغب لتقول لنا هنا حق لا يضيع، وتابع:" نحن نقول اليوم و في هذة المرحلة من مراحل قضيتنا تسبثوا بدماء الشهداء فالمسيرة لن تنطأ في داخل المخيم و في خارجه كهما تكالب عليها".

انشر عبر