شريط الأخبار

منظمة التحرير: إسرائيل صعدت من اعتداءاتها منذ استئناف المفاوضات

10:30 - 25 حزيران / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 

كشفت دائرة شؤون المفاوضات بمنظمة التحرير الفلسطينية أن إسرائيل صعدت من اعتداءاتها ضد المواطنين الفلسطينيين بالأراضي الفلسطينية المحتلة منذ استئناف مفاوضات السلام في الثلاثين من يوليو 2013.

وأشارت الدائرة في تقرير أصدرته اليوم إلى أنه منذ بدء المفاوضات شرعت إسرائيل في بناء عشرة آلاف و489 وحدة سكنية جديدة بالمستوطنات الإسرائيلية، وقتلت 44 فلسطينيا ونفذت ثلاثة آلاف و360 مداهمة عسكرية واعتقلت ألفين و702 مواطن فلسطيني.

وأوضحت دائرة شؤون المفاوضات أن إسرائيل قامت أيضا منذ يوليو 2013 بهدم 154 منزلاً إلى جانب تنفيذ المستوطنين الإسرائيليين لـ 497 هجوما إرهابيا حتى الآن على الفلسطينيين.

وأضاف تقرير الدائرة أن إسرائيل تواصل في الوقت نفسه إغلاق عشرات المنشآت الفلسطينية، منها "بيت الشرق" - الذي يعد مقر منظمة التحرير الفلسطينية في القدس الشرقية و"الغرفة التجارية"، في تحد للالتزامات الواجبة عليها بصفتها قوة احتلالية.

وأكدت في ختام التقرير أنه "من أجل التوصل إلى سلام عادل، يجب على المجتمع الدولي أن يضطلع بمسؤوليته في محاسبة إسرائيل على انتهاكاتها للقانون الدولي وحقوق الإنسان التي تستمر في التأثير على الحياة اليومية للفلسطينيين".

وكان مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان طالب إسرائيل، بالتوقف الفوري عن سياسة هدم منازل الفلسطينيين في المنطقة "سي".

والمنطقة سي، بحسب اتفاق أوسلو الموقع بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل عام 1993، يشمل المناطق التي تقع تحت السيطرة الكاملة للحكومة الإسرائيلية، وتشكل 61% من المساحة الكلية للضفة الغربية.

وأعرب فيلتمان عن "قلق الأمم المتحدة العميق إزاء استمرار سياسة السلطات الإسرائيلية في هدم منازل وممتلكات الفلسطينيين".

وكان "حزب الله" حذر في بيان له اليوم" من أن "إسرائيل تستغل الظروف السياسية الراهنة وتقوم بإعتداءات متصاعدة على المسجد الأقصى تأتي استكمالا لمشروع هدمه وتهويد القدس الشريف".

انشر عبر