شريط الأخبار

وزارة حرب الاحتلال:"لا يحق لأي جندي رفع دعاوي ضد الجيش"

07:21 - 25 تموز / فبراير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

طالب أحد الجنود بجيش الاحتلال من فرقة الكوماندوز التابعة للجيش  والذي شارك في الهجوم على سفينة مرمرة التركية عام 2010م، بمنحه ملغ مالي قدره  نصف مليون شيكل من وزارة الجيش كتعويضات عن إصابته التي أصيب بها أثناء الهجوم.

ويشير موقع واللا إلى أن الجندي الصهيوني قد أصيب بجراح وصفت بالمتوسطة وقد التقطت له صوراً وتم نشرها على الانترنت وهو ينزف، مدعياً أنه وبسبب تلك الصور فإنه اضطر لإلغاء سفره للدراسة في الخارج خشية أن يكون هدفاً للجماعات المسلحة.

هذا ومن المقرر أن تناقش المحكمة العليا طلب الجندي، وكان قد أظهر التحقيق في الحادث الذي أجرته فرقة الكوماندوز بأن ثلاثة ضباط تم تصويرهم بالكاميرات الخاصة بالركاب والذين بدورهم نشروها على مواقع الانترنت.

من جانبها طالبت وزارة الحرب برفض طلب الجندي بدعوى أن الجنود المصابين يحصلون على مستحقاتهم في إطار قانون المعاقين، مشيرين إلى أنه لا يجب السماح لكل جندي يخدم في الجيش أن يقدم دعوى ضد الوزراة.

وأعربت الوزارة عن خشيتها من ألا ينظر إلى العملية التي شارك فيها بأنها شرعية أو قانونية من قبل معظم منظمات عدة في العالم.

وقد رفض قاضي المحكمة ادعاءات الوزراة، قائلاً "إنه من حق الجندي تقديم دعوى أضرار كما يحق ذلك لكل جندي".

انشر عبر