شريط الأخبار

رام الله: السلطة تلقت قرارا سياسيا من "إسرائيل" بعدم قطع الكهرباء

04:22 - 25 كانون أول / فبراير 2014

رام الله - فلسطين اليوم


برغم الديون العالية على السلطة الوطنية لشركة الكهرباء الاسرائيلية وتهديد "إسرائيل" بقطع التيار عن الضفة، إلا أن وزارة المالية أكدت أن "إسرائيل" لم تهدد بقطع التيار.

ونفى مجاهد سلامة، عضو اللجنة العليا لتنظيم الكهرباء في فلسطين، أن تكون شركة الكهرباء القطرية الاسرائيلية قد هددت بقطع التيار الكهربائي.

وقال سلامة في تصريحات له أن هناك قرار سياسي إسرائيلي و"إسرائيل" أبلغت السلطة بواسطة طوني بلير أنها لن تقطع التيار الكهربائي عن السلطة الفلسطينية، مؤكدا أن هناك اقتراحات قُدمت من قبل أيام للشركة القطرية الاسرائيلية تتضمن إنشاء اتفاقية لتنظيم العلاقة بين شركة الكهرباء القطرية الاسرائيلية والسلطة الفلسطينية تعتمد على أساس أن فلسطين دولة وبالتالي يجب أن تحصل على تعرفة اقل من التي يحصل عليها الإسرائيلي، مضيفا أن هذه الترتيبات سترى النور خلال الشهرين المقبلين.

وأضاف سلامة أن السلطة الفلسطينية تخوض حاليا مفاوضات مع الشركة القطرية الاسرائيلية على فاتورة الكهرباء وتدفع المفاوضات تجاه تنظيم العلاقة بين الطرفين في هذا الموضوع.

وأوضح أن الشركة القطرية الاسرائيلية تعاني أزمة مالية وتحاول من خلال هذه التصريحات أن تصرف نظر الحكومة عن ميزانيتها باعتبار أنها مؤسسة حكومية.

وكانت شركة كهرباء "إسرائيل" قد هددت بقطع الكهرباء عن السلطة الوطنية بسبب الديون المتراكمة والمستحقة عليها.

وقال رئيس شركة الكهرباء القطرية الاسرائيلية يفتاح رونتال خلال جلسة لجنة المالية في الكنيست انه حان الوقت لقطع التيار الكهربائي عن السلطة الفلسطينية، وأن شركة الكهرباء الاسرائيلية لم تعد تستطع تحمل عبء هذه الديون على عاتقها، داعيا الحكومة إلى حل هذه المشكلة.

وبدوره قال رئيس اللجنة النائب في الكنيست نيسان سلوميانسكي انه إذا لم تساعد الحكومة شركة الكهرباء على جباية هذه الديون، فان اللجنة ستدرس إمكانية التوجه إلى المحكمة العليا لإرغام الحكومة على القيام بواجبها.

انشر عبر