شريط الأخبار

الكويت تدعم غزة بـ 9 مليون دولار

03:54 - 25 حزيران / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

كشف يوسف الغريز وزير الأشغال العامة والإسكان بالحكومة الفلسطينية بغزة، النقاب عن مشروع كويتي جديد قيمته 9 ملايين دولار لبناء وحدات سكنية بمنطقة وادي غزة.

وأكد الغريز في تصريح صحفي وجود تواصل مع مستثمرين لبناء نحو (600) وحدة سكنية في محررة (نتساريم) دفعة أولى، كما تم طرح دفعة ثانية من العطاءات لبناء "15 عمارة سكنية متفرقة" بالقطاع ضمن المنحة القطرية قريبًا، مشيرًا إلى بدء تنفيذ المشاريع الماليزية الأربعة بقيمة (6.5) مليون دولار.

وقال الغريز: "العمارات السكنية المتفرقة الــــ(15) التي أعلنت وزارة الأشغال العامة والإسكان طرح عطاءها للمقاولين قبل أسبوع تقريبًا، ستكون مخصصة لذوي الدخل المحدود والمتوسط، وجزء منها للحالات الاجتماعية".

وأكد أنه لم تحدد بعد آلية وشروط الانتفاع، وهل سيفتح باب التسجيل مرة جديدة أمام المواطنين، أم سُيعتمد على قاعدة البيانات الخاصة بمدينة حمد.

وأشار إلى أن العمارات الــــ(15) توفر (300) شقة سكنية بواقع عشرين شقة في كل عمارة، منها 4 عمارات سكنية بحي بيسان في بيت لاهيا، و5 عمارات سكنية بحي الهدى في بلدية وادي غزة، و6 عمارات سكنية بحي القسطل في دير البلح.

وأوضح الغريز أن وزارته ستطرح دفعة ثانية من العطاءات لبناء 15 عمارة سكنية متفرقة أخرى، في حال تحسنت حركة إدخال مواد البناء من معبر رفح البري إلى قطاع غزة.

وأضاف: " بدأ العمل بتزويد حي البراق السكني في رفح بشبكات مياه وكهرباء، ودفع تعويضات إلى المستحقين ممن هدمت منازلهم لتوسعة شارعي صلاح الدين والرشيد"، منوهًا إلى أن شح مواد البناء يعرقل تنفيذ مشروع سكن كريم.

وبين الغريز أن وزارة الإسكان تمتلك مخططات جاهزة لتنفيذ (13) مشروعاً إسكانياً على أراضٍ حكومية، ابتداء من بيسان شمال قطاع غزة، وانتهاءً بحي الأندلس في رفح جنوبًا.

على صعيد آخر، بين الوزير أن الحكومة تدفع تعويضات إما مالية أو تأمين سكن للمستحقين من أصحاب البيوت المرخصة التي ما تزال على حدود شارعي صلاح الدين والرشيد، مشيرًا إلى بدء تزويد حي البراق بمحافظة خان يونس بشبكات مياه وشبكات الكهرباء.

وعرج الغريز إلى البدء الفعلي في تنفيذ المشاريع الماليزية الأربعة بقيمة 6.5) مليون دولار)، وهي إنشاء مدرسة صناعية بتكلفة (4 ملايين دولار(، وتطوير مستشفى الشهيد عبد العزيز الرنتيسي بتكلفة (800 ألف دولار)، وبناء مقر مجلس الوزراء ومسجد النور المحمدي بالمبلغ المتبقي.

وتطرق إلى مشروع "مسكن كريم" المرصود له مبلغ (3 ملايين دولار) ضمن المنحة القطرية؛ مؤكدا أن "وثائق المشروع جاهزة للتنفيذ، غير أن التأخير سببه شح مواد البناء".

وبين أن المشروع عبارة عن توسعة منازل الفقراء بإضافة غرفة أو غرفتين، ومنافع صحية، وأعمال تشطيبات تمكن أفراد الأسرة من العيش الكريم.

انشر عبر